لماذا لايخجلون ؟

[0 تعليق]

أملو بيروك

لماذا لايخجلون ؟ بقلم حسن املو اوبيروك

ساقتهم بنية الفقر و الجهل المستحكمة في كل الأقاصي ،ساقهم القدر القاسي من فيافي الجذب الفكري و الأخلاقي ، ساقهم سماسرة الصوت الحالمون بإمارة البؤس ، إنهم عشاق السلطة و المال الجدد ، قدموا من غيابات السفسفة و التفاهة ،ودفع بهم دفعا إلى منصة الساسة، موظفون بسطاء او اقل من ذلك . يصارعون أيام الشهر الأخيرة ، و بعد حين أصبح لهم في كل مدينة عقارات و سيارة يقصدهم القاصي و الداني . يحسبون أنفسهم سادة و أعيانا . وجوههم حمر منفرة ، تفوح منهم رائحة البنزين المنهوب .و تفيض جيوبهم من رشى الصفقات العمومية . نعم انتم أيها السادة . عذرا بل انتم أيها الوقحون . لماذا لا تخجلون ؟ جمعوا بؤس المنتظرين و خمروه بجهل اليائسين و اصنعوا به لانفسكم وهم مجد مختلس . و سارعوا زمان الغفلة واغترفوا فانتم في غلس . اطلوا علينا من أبراجكم الورقية . و انثروا البقشيش تفضلا على ذي القربى من الجمعيات و الدائرين ولها في فلك التسبيح انتفاعا بحمدكم. طبلوا و زمروا لهم ايها المناضلون الزائفون . التقطوا فتات موائدهم ايها الفاشلون الزاحفون على بطونهم . تراهم من كل جحر ينسلون. منسلين من كل ثيابهم و مواقفهم القديمة . يهرولون في تذلل و خضوع . عبيدا يلعقون احدية الاباطرة . هانوا و رضوا مجاديف رخيصة لسفن مهترئة تحاول الابحار في اوحال السياسة . نعم انتم اقصد ايها النشطاء الفاعلون . عذرا بل انتم ايها المتزلفون . لماذا لا تخجلون ؟ من المسؤول عن حالنا و ما هو بحال اجيبوني ؟ ايها الصامتون ايها المترددون . الى متى نظل اقزاما نفر من الظهور ؟ وننصب لهؤلاء المتسلقين الظهور . فاني أظنكم عمالقة فلماذا تخجلون ؟

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات