صور و فيديو : تكريم و احتفاء بقضاة منتقلين بمحكمة تيزنيت

احتضنت المحكمة الابتدائية بتيزنيت، عصر امس الثلاثاء، حفلا تكريميا لفائدة عدد من القضاة المنتقلين للعمل بمحاكم أخرى.

و ترأس الحفل الذي جاء بمبادرة من أسرة العدالة، رئيس المحكمة الابتدائية، ذ. رضوان فارح، ووكيل الملك لديها، ذ. يونس الحيان، بحضور عدد من القضاة وموظفي وموظفات المحكمة بالرئاسة والنيابة العامة، وممثلون عن هيئة المحامين وهيئة العدول، ونساخ ومفوضون قضائيون، ومنتسبون للمهن المساعدة للقضاء.

هدا و شمل التكريم كل من ذ. محمد جمح، الذي عين نائبا للوكيل العام للملك باستئنافية العيون، وذ. سعيد العمري الذي عين مستشارا بذات المؤسسة القضائية، وذ. مصطفى أوشن الذي عين نائبا لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالناظور.

وفي كلمتهما بالمناسبة، أكد كل من رئيس المحكمة ووكيل الملك لديها، أن هذا التكريم هو مناسبة للتعبير عن العرفان والتقدير للخدمات التي أسداها المنتقلون، والاعتراف أيضا بالمجهودات الكبيرة التي يبذلها القضاة والموظفون من أجل خدمة المصلحة العامة.

وأضاف المسؤولان القضائيان أن حفل التكريم هو كذلك نوع من التعبير عن التلاحم القائم بين جميع مكونات الجسم القضائي وأسرة العدالة بالمحكمة الابتدائية بتيزنيت، هدفها الأول هو خدمة الصالح العام والمواطن.

وأثنت مداخلات أخرى باسم هيئة المحامين والعدول وكتابة الضبط وموظفي الرئاسة والنيابة العامة، على خصال المحتفى بهم، مشيرة إلى أن هذا التكريم يبرز جوهر العلاقة التي تجمع أسرة العدل داخل المحكمة الابتدائية بتيزنيت، واصفة إياها بأنها علاقة يؤطرها الود والاحترام المتبادل في إطار منظومة مهنية متكاملة.

وتم خلال هذا الحفل، تقديم هدايا رمزية وشواهد تقديرية على القضاة المنتقلين، في جو أخوي ومهني.

فيديو و صور : 

  

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق