جمعية أناروز للتنمية بسيدي إفني تنظم حملة نظافة واسعة للتحسيس بأهمية المحافظة على البيئة

بمجرد حصولها على وصل الإيداع ، دشنت جمعية أناروز للتنمية المتواجدة بإقامة أناروز لشركة العمران بطريق ميناء سيدي إفني، دشنت انشطتها بتنظيم حملة نظافة واسعة همت شوارع وأزقة الإقامة السكنية، تزعم المبادرة البيئية المكتب المسير للجمعية ومنخرطو الجمعية ومتطوعون ، بتعاون مع المجلس الجماعي لسيدي إفني وبعض المحسنين، حيث عمل المشاركون في الحملة على إزالة الأزبال والنفايات ومخلفات البناء، وجمع القنينات والأكياس البلاستيكية، بهدف الرفع من جمالية الإقامة السكنية، رشيد كبوري رئيس جمعية أناروز للتنمية ، أكد في تصريح خاص لتيزنيت 24 على أن المبادرة تأتي في إطار الحفاظ على جمالية الإقامة بتعاون مع السلطة المحلية ، منوها بانخراط سكان الحي فيها، بدعم من المجلس الجماعي لسيدي إفني الذي وفر مشكورا شاحنة الجماعة لتتم إزالة حوالي 10 حمولات شاحنة من الأتربة والأزبال والأعشاب المضرة .
المتحدث ذاته أشار إلى أن مصالح المجلس الجماعي لسيدي إفني مطالبة، أكثر من أي وقت مضى، بوضع برنامج جدي وعاجل لإحداث فضاءات ومساحات خضراء بالإقامة السكنية ” أناروز” ، ولم لا إقامة ملاعب للقرب، وإنشاء مرافق اجتماعية ورياضية لفائدة أطفال الإقامة، مشددا على أن الجمعية مستعدة للتعاون ماديا ومعنويا للنهوض والرقي بالإقامة اجتماعيا وثقافيا ورياضيا، خصوصاً وأن عدد سكانها يزدادون يوما بعد يوم.
هذا وقد شارك في هذه الحملة أعضاء الجمعية ومجموعة من المنخرطين وأكثر من 20 متطوع من أبناء المنطقة من مختلف الفئات العمرية ، وقد تجاوبت ساكنة الإقامة مع هذه المبادرة النوعية التي سعى فيها أعضاء الجمعية في حدود إمكانيتهم إلى توعية الساكنة بأهمية نظافة الإقامة و إحياء العمل الجماعي سعيا إلى النهوض بجماليتها .
وقد أعرب سكان الإقامة في تصريحات متطابقة للجريدة عن استحسانهم لهذه المبادرة التي تأتي في سياق دعم جهود نظافة المنطقة على المدى الطويل.
هذا النشاط البيئي اعتبر ناجحا بكل المقاييس ، وفي إنتظار قادم الأنشطة التي سيسطرها المكتب المسير لجمعية أناروز للتنمية بسيدي إفني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق