توزيع 40 ألف قنطار من الشعير المدعم على فلاحي اقليم تيزنيت

باشرت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عملية توزيع 2,5 مليون قنطار من الشعير المدعم لصالح مربي الماشية في المناطق المتضررة من قلة التساقطات المطرية منذ 27 مارس الماضي بكافة ربوع المملكة.

و يندرج هذا الإجراء يندرج في إطار برنامج خاص لدعم علف الماشية وضعته الوزارة للتخفيف من آثار هذا النقص في التساقطات المطرية التي عرفها الموسم الفلاحي الحالي (2019 – 2020) في عدة جهات من المملكة على القطيع، وخاصة لدى ساكنة المناطق الأكثر تضررا.

و قد استفاذ اقليم تيزنيت من حصة مهمة من الشعير وصلت الى 40 ألف قنطار، و هدا راجع الى ان الاقليم من أكثر الاقاليم تضررا جراء تاخر الامطار و كذا توافد العديد من الرعاة الرحل مما أدى الى تدهور كبير في الغطاء النباتي لمراعي الاقليم.

هذا و تم تخصيص نقطة لتجميع و توزيع مادة الشعير للمصلحة الإقليمية للاستشارة الفلاحية بتيزنيت، بعدما انطلقت عملية تسجيل الفلاحين المستفيدين على مستوى الاقليمي مند أسبوع.،حيث تم تخصيص مكتب خاص بالمديرية القليمية لاستقبال و البث في طلبات الكسابة، مع مراعاة الشروط و الضوابط التي تفرضها وضعية الطوارى الصحية الجاري تنفيدها بالمملكة بسبب تفشي فيروس كةورونا المستجد كوفيد19 ،مع اخد كافة الاحتياطات اللازمة لتلبية طلبات الفلاحين دون الاخلال بالاجراءات الواجب التقيد بها لسلامة الجميع.

و قد جاءت هده العملية بعد الانتهاء من توزيع الحصة الاولى و التي همت توزيع 25 ألف قنطار تحت اشراف اللجنة الاقليمية المكلفة بالتوزيع ، حيث  استفاد منها كل مربي الماشية بالاقليم.

و تاتي هده العملية الثانية التي تهم  توزيع 40 ألف قنطار لتغطي كل حاجيات الفلاحين من مختلف الجماعات الترابية للاقليم بتعاون و تنسيق مع السلطات الاقليمية المختصة.

تيزنيت 24 متابعة

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق