عقوبة موسمين تنتظر إتحاد العاصمة وغرامة مالية تصل مليون دولار للإتحاد الجزائري

تنتظر فريق إتحاد العاصمة الجزائري عقوبات كبيرة من طرف لجنة المسابقات بالإتحاد الأفريقي لكرة القدم، عقب إنسحابه من مباراة إياب نصف نهائي كأس الكونفيدرالية ضد نهضة بركان مساء اليوم الأحد.

و تصل عقوبة إيقاف نادي إتحاد العاصمة إلى المنع من المسابقات القارية لموسمين، فضلاً عن تسليط عقوبات وغرامات مالية في حق الإتحاد الجزائري.

وسيشمل تقرير مراقب المباراة بمدينة بركان، تفاصيل رفض النادي الجزائري لخوض المباراة من قبل نادي إتحاد العاصمة الجزائري، لتنضاف إلى عقوبة الخسارة في حق النادي الجزائري ذهاباً.

وتتجاوز الغرامة في حق النادي الذي يرفض إجراء مباراة في منافسة قارية، نصف مليون دولار، بالنظر للالتزامات المالية والاستشهارية والبث التلفزيوني، الذي ترتبط فيه الهيئة القارية مع شركات وقنوات عالمية.

وانسحب فريق اتحاد العاصمة الجزائري، اليوم الأحد، من مباراته أمام نهضة بركان، لحساب إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، الذي كان مقررا إجراؤه على أرضية الملعب البلدي بمدينة بركان ابتداء من الثامنة مساء.

وفي مباراة الذهاب عن نفس الدور، التي كانت مقررة الأحد الماضي بالجزائر، ولم يتم إجراؤها، قضت لجنة الأندية بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بإجماع أعضائها التسعة خلال الاجتماع الذي عقدته الأربعاء الماضي، بخسارة الفريق الجزائري باعتذار (3 -0) مع الإبقاء على مباراة الإياب بالملعب البلدي ببركان في موعدها.

كما قررت اللجنة إحالة الملف إلى لجنة الانضباط للنظر في إمكانية إضافة عقوبات انضباطية.

ورفضت لجنة الاستئناف التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف)، أول أمس الجمعة، استئناف فريق اتحاد العاصمة الجزائري قرار لجنة الأندية بالـ “كاف” الذي منح الفوز لفريق نهضة بركان بثلاثة أهداف دون مقابل، مؤكدة القرارات السابقة للجنة الأندية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق