حملة أمنية لمحاربة شبكات التسول بالأطفال في شوارع المدن المغربية

قدت جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، اجتماعا موسعا ، مع محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، حول “ظاهرة استغلال الأطفال في التسول”.

ويهدف الاجتماع إلى تحقيق الالتقائية بين جميع المتدخلين لوضع برامج مندمجة وفعالة لمحاربة استفحال ظاهرة استغلال الأطفال في التسول.

وأجمع المتدخلون في الاجتماع على استعجالية التدخل لمعالجة الظاهرة، وعلى الإرادة والجاهزية لتفعيل مختلف الإجراءات التي سيتم اعتمادها.

وحضر الاجتماع ممثلون عن وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، ورئاسة النيابة العامة، ووزارة الداخلية، ووزارة العدل، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الصحة، والمديرية العامة للأمن الوطني، والدرك الملكي، والمرصد الوطني لحقوق الطفل، واللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف.

زنقة20

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الاحرى محاربة الفقر و الامراض النفسية للمتسولين و ليس ردعهم و قهرهم؛ الواجب من الوزارة أن تمول مشاريع لدراسة اجتماعية و نفسية متكاملة للمشكل و ليس جلسات سريعة لتقرير الزجر.
    لقد سبق و اخذ المبادرة صاحب الجلالة و ما كان من المكلفين الا ان اوجدوا اعذار و اغلق الملف؛ و الصقت التهمة بالمتسول !!!
    هناك منظومة من المشاكل يجب ان يتدارسها المتخصصون من مكاتب الابحاث الاجتماعية و مراكز الابحاث الجامعية و خبراء و لو مستوردين؛ و ما على الوزارة و النيابة العامة الا التنسيق و التتبع و الرقابة حتى يوجد حلول نهائية مرضية.

اترك رد

إغلاق