عمالة تيزنيت تكرم الاستاذ العالمي”عبد الله وهبي”

 

أقامت عمالةاقليم تيزنيت أمس الجمعة حفلا خاصا كرمت من خلاله الاستاذ عبد الله و هبي الذي حاز مؤخرا على جائزة الاستاذ العالمي بالعاصمة الهندية نيودلهي.

و شهد الاحتفال بحضور ممثلي المجلس الاقليمي و المجلس الجماعي لتيزنيت و المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية اصافةالى رؤساء المصالح الخارجية و شخصيات أخرى.

و منح الأستاذ المغربي عبد الله وهبي بجائزة أفضل أساتذة العالم بجائزة «المعلم العالمي 2019»الدولية  (Global Teacher Conclave & Awards 2019)، المنظمة نهاية الأسبوع الماضي في الهند.وذلك اعترافا بخدماته في مجال التربية والتعليم، ومن بينها اختراع «سبورة تفاعلية».ليمنح المغرب أول جائزة من هذا النوع.

ويشغل عبد الله وهبي، منصب أستاذ التعليم الابتدائي بمديرية تيزنيت ويعمل بمجموعة مدارس (الجيل الجديد) في إحدى المناطق الجبلية النائية في الجماعة القروية، واثنين أداي، ضواحي إقليم تزنيت، جنوب المغرب.

وحصل وهبي على الجائزة اعترافا بمجهوداته، في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التعليم والتعلم، ومن بينها اختراعه لسبورة تفاعلية، يمكن لأساتذة العالم القروي استعمالها، لا يتعدى ثمنها الـ600 درهم (حوالي 60 دولارا).

ويتميز الاختراع بالسهولة، حيث يمكن لأي أستاذ بوسائل بسيطة أن ينجز هذه السبورة، التي تساعده في تقديم الدروس بطريقة عملية، خصوصا الرياضيات، وبعض دروس اللغة العربية من صرف، وتراكيب، وإملاء، ودروس مرتبطة باللغة الفرنسية.

وتمكن السبورة المذكورة التلاميذ من ربح الوقت، وتمنحهم فرصة المشاركة داخل الفصل، ويساهم هذا الاختراع في التجديد في الطرق البيداغوجية والعدة الديكاكتيكية، التي تقدم بها الدروس.

ونجح عبد الله وهبي الذي أشرف منذ سنين طويلة على إعداد أفواج من المتعلمين والمتعلمات القادرين على توظيف التقنية منذ سنوات التمدرس الأولى في القراءة والكتابة والإدراك والتطبيق.

ويدرس الأستاذ عبدالله وهبي بأحد مدارس مدينة تيزنيت، حيث يعد من أنشط الأساتذة بجهة سوس.

تجدر الإشارة أن الأستاذ المغربي عبدالله وهبي، سبق توشيحه من طرف الملك الموسم الماضي لمجهوداته في سلك التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق