” فئة ” منسوبة لجماهير العساكر تعيث فسادا بملعب أدرار.

 

نبيل اكران

عرف الملعب الكبير أدرار،أحداث شغب بعد نهاية مباراة حسنية أكادير و الجيش الملكي و التي انتهت كما هو معلوم بهدفين مقابل هدف لصالح الفريق الزائر.

إذ و رغم فوز الجيش على غزالة سوس،إلا أن فئة من جماهير الفريق العسكري،ابت إلا أن تعيث فسادا بأرضية و مدرجات الملعب،كما قامت هذه الفئة – التي لا تمثل بأي حال من الأحوال الجمهور الحقيقي للجيش الملكي – بتمزيق الشباك و تكسير الكراسي في مشاهد موثقة عجز معها حتى أصحاب الأمن عن ضبطها في حينها.

وقع كل هذا بعد خروج جماهير حسنية أكادير من الملعب،و بقاء جماهير الفريق العسكري بمركب أدرار في إنتظار نقلها إلى المحطة الطرقية بأكادير في إتجاه العاصمة الرباط،إلا أنه وقع ما لم يكن في الحسبان،علما أن المهتمين بالشأن الرياضي هنا بسوس ينتظرون نوعية الإجراءات الزجرية التي ستتخذها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في حق من أساء لملعب أدرار كمعلمة رياضية وطنية.

ملاحظة: الصور بعدسة م رمزي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق