تنسيق نقابي خماسي بتيزنيت يندد بتعسفات و تجاوزات المدير الاقليمي و يحمله مسؤولية العواقب

بيـــــان استنكاري

  انعقد لقاء تنسيقي بشكل استعجالي يوم الخميس 14 فبراير 2019 بتيزنيت ، للفروع الاقليمية للنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية : النقابة الوطنية للتعليم الكونفدرالية الديموقراطية للشغل ، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الجامعة الحرة للتعليم الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، النقابة الوطنية للتعليم الفدرالية الديموقراطية للشغل ، الجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغل ، مع الفرعين المحليين للجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي و الجمعية الوطنية لمديرات و مديري الثانويات العمومية بالمغرب للاطلاع على حجم التجاوزات و الاستفزازات و الشطط في استعمال السلطة الممارس من طرف  المدير الاقليمي بتيزنيت ، بعد توجيهه لاتهامات خطيرة وغير مسبوقة في قطاع التعليم لبعض المديرين بالاقليم في رسالة اثارة انتباه باتهامهم ب ” التمرد على المنظومة ” و ” الانصياع لأوامر صادرة عن جهات أخرى ” ناهيك عن استهداف مناضلي هيئاتنا النقابية وأعضاء مكاتب الجمعيات المهنية للمديرين والمناضلين الشرفاء من أطر الادارة التربوية ، في خرق سافر للحريات العامة و النقابية بشكل خاص ، مستعملا مختلف وسائل التهديد و التخويف و التخوين ، وكيل مجموعة من الاتهامات الكيدية و اصدار وابل من الاستفسارات العشوائية ، واستعمال كل أساليب المكر و الخداع البائدة من قبيل التجسس والتشهير والكذب و البهتان.

   وفي ظل هذا الوضع الخطير والغير مسبوق بالاقليم ، وأمام هذا الاحتقان و الهجوم الممنهج على فئة تشتغل بكل تضحية و نكران للذات ، رغم الظروف المزرية و الاوضاع المتردية وانعدام وسائل العمل ، في غياب لإطار يحمي كرامتها و يصون حقوقها ، فاننا نعلن للرأي العام مايلي  :

تضامننا مع كل الفئات المتضررة من نساء و رجال التعليم بالاقليم و مساندتنا لهم في معاركهم النضالية.

دعمنا اللامشروط ومساندتنا الكاملة  لكافة الخطوات النضالية لأطر الادارة التربوية وتبنينا لمعركتهم النضالية محليا في شموليتها بما فيها مقاطعة البريد و الاجتماعات و التكوينات و اللقاءات و لجان  المصاحبة والتأطير وتنظيم الاعتصامات و الوقفات الاحتجاجية …

  تنديدنا بالتعسفات و التجاوزات التي يمارسها المدير الاقليمي بتيزنيت ، ومطالبته بسحب رسائل إثارة انتباه فورا واعتذاره للمتضررين من التهم المجانية الموجهة اليهم ، وتحميله المسؤولية الكاملة للعواقب الوخيمة التي ستؤول اليها الاوضاع بالاقليم.

مؤازرة المديرين المتضررين في متابعة المدير الاقليمي قضائيا في الاتهامات  الخطيرة ، ورفع تظلمات للجهات المختصة ، وتوجيه رسائل احتجاجية للسيد رئيس الحكومة  و وزير التربية الوطنية التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي.

 مطالبتنا السيد مدير الاكاديمية للتدخل العاجل والفوري لوضع حد لهذا العبث وايفاد لجان خاصة للوقوف على حجم التجاوزات و انصاف أطر الادارة التربوية بتيزنيت ، وحمايتهم من تسلط هذا الشخص الذي لايصلح للتدبير الاداري و التربوي والتواصلي.

عزمنا تنظيم اعتصام امام المديرية الاقليمية للتعليم مصحوبا بوقفات احتجاجية و مسيرات مدعومة وطنيا و جهويا سنعلن عنها في حالة استمرار الاستفزاز واستهداف المناضلين الشرفاء ، مع تبني خطوات نضالية أكثر تصعيدا وسلك جميع السبل القانونية بما فيها القضاء الاداري و الاعتصامات و المسيرات والاضراب عن الطعام…

دعوتنا كل الهيئات الحقوقية وهيئات المجتمع المدني والجمعيات المهنية لأطر الادارة التربوية وكافة نساء و رجال التعليم بجميع فئاتهم وكل الغيورين على القطاع ، للتضامن والانخراط الواسع و المكثف في التصدي للعجرفة و التعسف و الاهانة  والممارسات اللاتربوية التي ينهجها بعض المسؤولين المتسلطين ، والتدخل للضرب بيد من حديد على كل العابثين الحقيقيين بالمنظومة و المساهمين في تأخرها بأساليبهم المتخلفة و البائدة دفاعا عن الكرامة و الحقوق العادلة و المشروعة.

و عاشت اطاراتنا النقابية المناضلة موحدة و صامدة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

إغلاق