احتجاجات ومحاولة اضرام النار توقف أشغال الجلسة الاولى لدورة فبراير لجماعة تيزنيت

آلت الجلسة الاولى لدورة شهر فبراير التي عقدتها جماعة تيزنيت صباح الاربعاء 6 فبراير 2019 ،  إلى التوقف وتأجيل جميع نقطها المدرجة نتيجة الاحتجاجات العارمة التي تكاثرت داخل قاعة الاجتماعات .

و قام محتجون ينتمون للمجتمع المدني برفع شعارات ولافتات وسط أشغال الدورة ، بمجرد افتتاحها في النقطة الاولى ،الأمر الذي دفع رئيس الجماعة إلى رفعها إلى حين عودة الهدوء داخل قاعة الاجتماعات، ليتدخل باشا المدينة برفقة رئيس المنطقة الامنية الاقليمية و عناصر القواة المساعدة  و اعوان السلطة الدين اعادوا الامور الى طبيعتها .

و بلغت الاحتجاجات خطورتها بعدما أقدم شخص الى دخول قاعة الاجتماعات رفقة ابنائه الصغار ،و محاولته اضرام النار في نفسه باستعمال مادة البنزين، ، احتجاجا على رفض المسؤولين بالمدينة منحه شهادة إدارية تمكنه من ربط منزله بخدمة الكهرباء ، الا ان تدخل اعوان السلطة و اعضاء المجلس و بعض الحضور و رجال الامن الوطني و القواة المساعدة حال دون وقوع ما لا تحمد عقباه.

و علم فيما بعد ان الشخص المذكور و الدي يسكن بحي تبوديبت بالمدينة القديمة قد أقتيد الى مخفر الشرطة بالمنطقة الاقليمية الامنية للتحقيق في ملابسات الحادث،و اثر هدا الحادث تم تأجيل جميع نقط الدورة المدرجة ضمن اشغال هده الجلسة الى جلسة موالية.

فيديو محاولة شخص حرق نفسه داخل اشغال الدورة :

صور الاحتجاجات 

  

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مجلس لايتفاعل مع مشاكل الساكنة حيث منزلي تنخره المياه العادمة رغم ادائي لمبالغ فوق طاقتي 8000درهم مقابل رخصة البناء 20درهم شهريا لكن مقابل لاشيء حي العين زرقاء مهمش كاننا بحي عشوائ الازبال الروائح الكريهة المنبعتة من المطرح البلدي انعدام المرافق الصحية تقدمت بعدة شكيات للمجلس وكدلك المكتب للماء غير الصالح الله ينظر من حالنا ويرزقنا الصبر حتى لانرتكب مثل …..

اترك رد

إغلاق