فعاليات تحتج بانزكان بعد اغلاق مؤسسة تربوية

[0 تعليق]

نفذت عدد من الفعاليات التربوية والحقوقية والجمعوية، زوال اليوم الأربعاء 14 مارس الجاري، وقفة احتجاجية دعت إليها جمعية آباء و أمهات تلاميذ و تلميذات الوحدة التربوية للبنك الشعبي، تنديدا بقرار مؤسسة البنك الشعبي الرامي إلى إغلاق الوحدة التربوية في وجه المتمدرسين وتحويلها الى مشروع استثماري أخر.

و اعتبر المحتجون، أن هذه الخطوة تجاهلت مصير المتمدرسين، خصوصا أبناء الجالية العائدين للاستقرار بالمنطقة، و هو مبرر تشييد هذه المؤسسة لإعادة ادماج أبناءهم في المنظومة التربوية المغربية”.
وأضاف مصدر من المحتجين، في إفادة مقتضبة لجريدة “مشاهد” أن هذه المؤسسة نجحت منذ نشأتها سنة 1984في تحقيق أهداف تربوية طلائعية في خدمة الناشئة، وتم الاعتراف لها بصفة المنفعة العامة سنة 1996 لتستفيد من امتيازات ضريبية من المال العام ومن اقتناء البقعة الارضية من أملاك الدولة بثمن رمزي سنة 2007.

وأبرز المتحدث، أن اغلاق هذه المؤسسة يعتبر تخليا سافرا عن تراكم تربوي مهم لهذه المعلمة التربوية السوسية، لا لشيء سوى أن الفضاء اصبح يسيل لعاب المضاربين العقاريين لشساعته وموقعه المتميز” وفق تعبير أحد المحتجين.


.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات