أخبار عاجلة
الخبير الصيني “شي هانك دجون” يؤطر دورة تكوينية لمدربي الكونغ فو شاولين بتيزنيت     «»      جمعية حكام تيزنيت تفتتح الموسم بلقاء تواصلي و منح بدل رياضية لمنخرطيها     «»      بالصور : افتتاح “مركز أوال لتقويم النطق “بحضور عامل اقليم تيزنيت     «»      إفشال محاولة للهجرة غير النظامية في ساحل أكادير     «»      أخنوش في بيوكرى:”العمل الحقيقي يكون في الميدان،فلا تتركوا الساح لأي كان “     «»      تيزنيت : جمعية تحدي الإعاقة توجه رسالة مفتوحة إلى رؤساء المصالح و القطاعات الحكومية والى رؤساء المؤسسات المنتخبة بالإقليم     «»      بالصور : عامل اقليم تيزنيت يحل بموسم سيدي بوعبدلي     «»      أعضاء الاتحاد الاشتراكي بجماعة تيزنيت يطعنون في أشغال الجلسة الثانية لدورة شهر اكتوبر     «»      جريمة بشعة بالمحمدية : مجرم يقطع رأس أستاذ و يطوف به في الشارع     «»      الدشيرة الجهادية : فوز التلميذة رجاء افاها من علال الفاسي بالجائزة الوطنية للتميز     «»     

المركب السوسيو ثقافي-تربوي لبونعمان أمل لتخفيف معاناة أطفال وشباب المنطقة

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]


لا زالت جماعة بونعمان الواقعة على بعد 21 كلم من مدينة تيزنيت تصارع الزمان من أجل احداث مركبات تربوية و ثقافية ، فأغلب الساكنة هنا تردد عبارات *ماكاين فين تمشي فهاد الجماعة * نتيجة لغياب مركبات تربوية التي تقي أبناء الجماعة وشبابها شر التسكع بين دروب وازقة المركز .
ومن خلال متابعتنا للشأن المحلي فقد أكد لنا أغلبية الشباب أنهم يضطرون لقضاء أوقات فراغهم بالمقاهي التي تعتبر المتنفس الوحيد لهم في الوقت الحالي أو متابعة مباريات الدوريات الاروبية ، في حين تلجأ فئات أخرى إلى المناطق المجاورة كمدينة تيزنيت للترفيه عن النفس ، أما فئات الأطفال فيكتفون بمداعبة كرة القدم في ظل غياب مركبات تربوية ثقافية تقيهم لعنات الشارع .
وفي حوار اجريته مع احد الفعاليات الجمعوية والدي أكد أن غياب مركبات تربوية ودار للشباب بالمنطقة التي يبلغ تعداد سكانها 10300 نسمة له تأثير سلبي على مردودية الجماعة بصفة عامة والفئات الشبابية والأطفال إضافة إلى الجمعيات بصفة خاصة .
وفي سياق اخر بادرنا بطرح إشكال غياب هده المركبات على رئيس الجماعة الترابية بونعمان محمد اعلي والذي أكد في معرض حديثه أن الجماعة منصبة على إحداث مركب سوسيو تربوي ثقافي بمركز الجماعة تفعيلا لما هو مسطر في برنامج عمل الجماعة حيث ان الجماعة قطعت أشواطا مهمة في تنزيل هدا المشروع على أرض الواقع إذ تمت المصادقة من طرف مجلس جماعة بونعمان على تخصيص بقعة أرضية لإحداث هدا المشروع بشراكة مع جمعية أفا نتوياك للتنمية وتم إبرام إتفاقية شراكة في الموضوع وأمله كبير في إنجاز هدا الفضاء التربوي الذي سيعود لا محالة بالنفع على رجال الغد ، كما أكد ان المجلس الجماعي لبونعمان يثمن مثل هذه المبادرات حيت أكد ان للجمعيات دور هام في التنمية متمنيا ان يكون عملها متمم لعمل المجلس الجماعي وباقي المؤسسات مطالبا من باقي الجمعيات ان تحدو حدو جمعية أفا نتوياك للتنمية ودلك عبر تقديم مقترحات واضحة في المشاريع المقدمة وان تلامس المشاريع الأولويات والاحتياج الحقيقي للساكنة ، وان تقدم مشاريع تخدم احتياجات المجتمع المحلي وستجد من الجماعة كل السند خدمة لرعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس .
وفي الأخير عبر السيد رئيس الجماعة عن عميق شكره وتقديره للجمعية التي تبنت هدا المشروع .
وفي دات السياق عملنا على ربط الاتصال برئيس جمعية أفا نتوياك ذ. ابراهيم اكليم لنستقي منه مآل و وضعية المركب السوسيو ثقافي تربوي الذي يعتبر أملا لأطفال جماعة بونعمان وشبابها حيث أكد في معرض حديثه أن التعليم الأولي لبنة أساسية في تعلم الطفل و حق من حقوقه التي كفلها ونص عليها الميثاق الوطني للتربية و التكوين لكن الحال يختلف في مركز بونعمان فإلى الماضي القريب كانت فئة عريضة من الأطفال تجد متنفسا لها في المؤسسة الإبتدائية الحسن البونعماني الذي يضع رهن إشارة المربيات والمؤطرات حجرات دراسية لاستغلالها في التعليم الأولي إلى حدود هذه السنة ، حيث أن تزايد التلاميذ المؤهلين لولوج الدراسة بهده المؤسسة كان سببا في عدم استمرارية هدا البرنامج مما عجل بالمؤطرات الى البحث عن مكان اخر خارج أسوار المؤسسة ليلجأن بعد جهد جهيد لإكتراء محل لتعليم الأطفال ، وأمام هذا الوضع أخدت جمعية أفا نتوياك المبادرة ونسقت مع الجماعة الترابية التي لم يبخل مجلسها و لم يتوانى لحظة في تقديم الدعم بشكل عام وذلك
عبر عقد اتفاقية شراكة مع الجمعية التي التزم فيها المجلس بوضع وعاء عقاري محفظ رهن إشارة الجمعية بالإضافة الى مصاريف الصيانة و التسيير .
وبعد المصادقة على الإتفاقية من طرف عامل صاحب الجلالة على إقليم تيزنيت و توصل الجمعية بنسخة منها تم إعداد دراسة تقنية لهذا المركب كما ربطت اتصالا مع السيد عبد الله غازي رئيس المجلس الإقليمي و أودعت ملف طلب شراكة مع مجلسه الموقر لدعم هذا المشروع الإجتماعي الذي سيكون له وقع إيجابي على أزيد من 120 طفل و أزيد من 300 تلميذ و 60 إمرأة .
وعن سؤالنا عن إمكانية دعم هذا المشروع من طرف المجلس الإقليمي أجاب السيد رئيس الجمعية أنه لا يشك في ذلك و أن المجلس الإقليمي لتيزنيت يضرب به المثل وطنيا في دعمه للمشاريع التنموية بالإقليم و أن السيد عبد الله غازي رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت و أعضاء مجلسه وضعوا استراتيجية تنموية أدخلت السرور و البهجة لقلوب ساكنة إقليم تيزنيت ، كما أن الدعم المطلوب من المجلس الإقليمي لا يتجاوز 30% من الكلفة الإجمالية للمشروع و أن هناك مجموعة من الشركاء سينخرطون بمجرد انخراط المجلس الإقليمي لتيزنيت .

إعداد محمد بورحيم

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات