أخبار عاجلة
مؤسسة المعالي تعزي الأستاذة اصمايو في وفاة والدها     «»      حول تقديم كتاب مدبرو الشأن العام المحلي     «»      اتحاد أمل تيزنيت لبناء الجسم و الأيروبيك يفتتح حصص تقنية الدفاع عن النفس المجانية للعنصر النسوي     «»      وزارة الداخلية تتخد اجراءات جديدة لمراقبة الأسواق في رمضان     «»      هل سيستفيذ سوق أقشوش من عملية التسقيف قبل الدخول في الاجواء الصيفية ؟     «»      تأسيس المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية لقطاع الصحة / بلاغ     «»      الجنرال الوراق يزور أمريكا تزامنا مع التوتر الذي تعرفه المنطقة العازلة بالصحراء     «»      الوزارة تدعو المترشحين الأحرار لإجتياز “الباك” إلى تفعيل بريدهم الإلكتروني     «»      المدربة التيزنيتية عائشة الحاجي تحصل على دبلوم دولي درجة L2 في رياضة TPF     «»      العثور على جثة بمنزل بالمدينة القديمة بتيزنيت     «»     

بنواري في لقاء أزطا: سكان السهول تعرضوا للاضطهاد فصعدوا إلى الجبال

[1 تعليق]

image

بنواري في لقاء أزطا: سكان السهول تعرضوا للاضطهاد فصعدوا الجبال
أشار لحسن بنواري، برلماني الاتحاد الاشتراكي بإقليم تيزنيت، أن سكان السهول تعرضوا في القديم لعمليات اضطهاد، أدت بهم إلى النزوح نحو الجبال من المناطق التي سكنوها، مضيفا في كلمته في أشغال اللقاء الجهوي للأطلس الصغير الذي نظمته جمعية الهدف بتنسيق مع الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة “أزطا”، أن الإنسان القديم سكن المناطق الخصبة ومصليات الأنهار، وأن أول استقرار بسوس كان في مصب نهر ماسة، ووادي سوس بمنطقة “مسكينة”، فالإنسان تاريخيا -يقول بنواري- لم يسكن الجبال، بل سكن السهول الخصبة، إلى أن تعرض للاضطهاد.
واستدل بنواري على قوله بسكان واد سوس وواد أن الربيع ومصب أبي رقراق، مضيفا في اللقاء الذي نظم في إطار المرتفعة من أجل تحسين ظروف عيش ساكنة المناطق الجبلية، أن “الجبال تحولت بقدرة قادر إلى مصدر للعديد من الموارد الطبيعية التي يحتاج إليها ساكنوا السهول، من قبيل الموارد المائية وال غابوية”، واستطرد ذات المتحدث قائلا إن “مؤشرات التنمية بالمناطق الجبلية ضعيفة جدا، بل تعيش وضعية شاذة، ويظهر ذلك جليا من خلال تفاقم الفقر والأمية وضعف التعليم وصعوبة الولوج للخدمات الصحية”، ناهيك عن “مستوى الدخل الفردي الضعيف بالجبال، بحكم محدودية الأنشطة الاقتصادية التي يمكن ممارستها بهذه المناطق”.
وعروج بنواري في كلمته على حكومة التناوب التي قال بأنها”قامت بمحاولة لإيجاد آلية خاصة لتنمية العالم القروي، لكن هذه الآلية لم يتم تفعيلها للأسف، كما لم تفعل المعالجة الخاصة التي تم اقتراحها في إطار الحوار الوطني حول إعداد التراب الوطني”.
وفي ثنايا مداخلته، كشف بنواري عن مشروع القانون الذي يعده الفريق الاشتراكي بالبرلمان، والقاضي بإحداث الوكالة الوطنية لتنمية المناطق الجبلية، وقال عضو الفريق الاشتراكي أن الفريق المذكور يبدل جهودا حثيثة لتفادي تلويح الحكومة بتطبيق المادة 77 من الدستور، فاقترحنا -يقول ذات المتحدث- حلولا لتسهيل إحداث الوكالة، من قبيل تخصيص ميزانية للوكالة من صندوق التنمية القروية، وفرض رسوم ضريبية جديدة على جميع الموارد الطبيعية التي تأتي من الجبال، فمياه السد التي تأتي من الجبال يجب أن يقر بشأنها رسم على كل متر مكعب منها، كما يتعين فرض رسوم ضريبية لفائدة المناطق الجبلية على الموارد الغابوية، لأجل تمويل البرامج التنموية بهذه المناطق”، يضيف المتحدث.
متابعة محمد الشيخ بلا – لحسن بيا – تيزنيت 24

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات


  1. 1
    abde says:

    و انتم اضطهدتم ساكنة تيزنيت بل و ذهبتم بالمدينة الى الحضيض و مزارع تاركة شاهدة على ذلك و كذلك صفقة السور التاريخي المشبوهة و العبث بالثرات التاريخي للمدينة –