أخبار عاجلة
بلاغ الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة بتيزنيت مع لوائح المستفيدين من المنح الجامعية     «»      بالفيديو : مراسيم تشيع جنازة رجل الاعمال التيزنيتي الحاج لحسن أوبيهي     «»      تشيع جنازة الحاج لحسن أوبيهي     «»      الوكيل العام يستدعي مسؤولين بالسكك الحديدية للتحقيق حول فاجعة قطار بوقنادل     «»      بايتاس يدعو إلى إحداث مصالح خارجية للوزارات والمؤسسات بإقليم سيدي افني     «»      اعريمن الساحل يستقبل الاخصاص في أول ظهور رسمي له في الساحة الكروية السوسية     «»      5 قتلى في فاجعة انقلاب قطار ببوقنادل     «»      مغاربة يدعون إلى وقف العمل بالتوقيت الصيفي بشكل نهائي     «»      مركز أكلو ينظم دورة تكوينية ثانية‎ حول “قضايا منهجية في البحث العلمي”     «»      دورة استثنائية لجماعة الركادة من ّأجل اقالة كاتب المجلس و نائبه و رؤساء اللجن الدائمة     «»     

و أخيرا الإطعام المدرسي بالمدرسة الجماعاتية رسموكة نيابة تيزنيت

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

المدرسة الجماعاتية

شهدت المدرسة الجماعاتية رسموكة بنيابة تيزنيت يوم : الاثنين 20 أكتوبر 2014  انطلاق عملية التغذية المدرسية ( الإطعام المدرسي)   و التي سيستفيد منها 270 تلميذا و تلميذة يوميا  من أصل 440 تلميذا و تلميذة  تقريبا  في أفق استفادة الجميع في السنوات الدراسية المقبلة ، وقد تم تحديد معيار  الاستفادة من  النقل المدرسي  كشرط للاستفادة من التغذية المدرسية ( وجبة الغذاء فقط)، وقد جاءت هذه الخطوة بعد أن عقدت اجتماعات لدراسة مجموعة من العناصر التي ترتبط بالتغذية المدرسية منها : النقل المدرسي ، استعمالات الزمن … و قد اتخذت الإدارة التربوية بالمؤسسة مجموعة من الإجراءات لتيسير العملية وفي نفس الوقت الحفاظ على الزمن المدرسي للمتعلم خاصة مع الجمعية المكلفة بتسيير النقل المدرسي ، و تجدر الإشارة  إلى أن هذه الخطوة ستفتح أمام الأطفال إمكانية الاستفادة من حصص دعم و أنشطة يومية إضافية ( الاعلاميات  ، المعامل التربوية ، الأوراش الموازية …) وذلك لخلق فضاء مدرسي متميز مفعم بالحياة ، فضاء منفتح على المحيط السوسيوثقافي من أجل كسب تعلمات مدنية فاعلة للتلميذ ، فضاء يمنح للمتعلم النمو و الاستقلالية والمشاركة في تدبير الحياة المدرسية  ، و لن يتأتى هذا طبعا إلا إذا تضافرت الجهود من كل الأطراف  لإثارة الوعي  بالدور والوظيفة والوضع الذي سيحتله داخل التنظيم التربوي للمؤسسة  التي تعتبر بمثابة مشروع مجتمعي مع فتح المجال لكل المبادرات البناءة للتغلب تدريجيا على بعض التحديات التي مازالت تلوح في الأفق. محمد إد المودن

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات