بلاغ حول انعقاد الدورة العادية للمجلس الاقليمي لتيزنيت برسم شهر يونيو2018

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

عقد المجلس الإقليمي لتيزنيت، يوم الاثنين 11 يونيو 2018 على الساعة العاشرة والنصف صباحا، بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة الإقليم جلسة فريدة وعلنية في إطار الدورة العادية برئاسة السيد عبد الله غازي رئيس المجلس الإقليمي، وبحضور السيد سمير اليزيدي عامل العمالة، كما حضر هذه الدورة رؤساء الأقسام بالكتابة العامة، ورؤساء المصالح الخارجية المعنية، بالإضافة إلى ممثلي الصحافة المحلية.
وافتتحت الجلسة بكلمة السيد عبد الله غازي رئيس المجلس الإقليمي الذي رحب بالحضور وأعطى الكلمة للسيد عامل العمالة الذي قدم كلمة توجيهية وتأطيرية والذي نوه من خلالها بالمجهودات المبذولة من طرف المجلس الإقليمي من أجل الدفع بعجلة التنمية إقليميا، مبرزا دعمه لكل المبادرات التنموية التي يتخذها المجلس.


وتناول السيد رئيس المجلس الإقليمي الكلمة ليذكر الحضور بسياق انعقاد هذه الدورة والتي أتت بعد مرور سنة على اعتماد برنامج تنمية الإقليم كإطار مرجعي لمختلف التدخلات التنموية لإقليم تيزنيت، وهي مناسبة لتقييم تنفيذ هذا البرنامج والوقوف على نسبة تقدمه وأهم الاكراهات التي واجهت انجازه والحلول التي يمكن اعتمادها لتطوير آليات التدخل مستقبلا.
وذكر السيد الرئيس بأهمية التقييم في تحسين وتجويد الاختيارات على مستوى صناعة القرار المحلي، وما لها من فعالية في تحديد المخاطر التنموية والبحث عن وسائل للحد منها وضبطها، مبرزا أهمية تقرير تقييم الذي أعدته إدارة المجلس الإقليمي.


وبعد ذلك، تداول المجلس في إطار هذه الدورة حول عشر نقط أساسية ؛ نقطة تهم دراسة تقرير تقييم السنة الأولى من تنفيذ برنامج تنمية الإقليم،ونقطتين تهمان طلب قرض ونقطة تهم تدبير الميزانية وأربع نقط تهم دراسة اتفاقيات شراكة لإنجاز البنية التحتية ومشاريع اتفاقيات شراكة في المجال الاجتماعي، ومشاريع اتفاقيات شراكة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ثم نقطة تهم تحيين دفتر التحملات الخاص بتحديد شروط تفويت القطع الأرضية بتجزئة أكلو الشاطئ تمديد، لملائمته مقرر سابق للمجلس بخصوص تطبيق زيادة مترتبة عن تفويت حق الاستفادة، وأخيرا نقطة تهم التداول حول الإعداد للدخول المدرسي 2019 – 2018
و في هذا الإطار، تداول المجلس في البداية حول النقطة المتعلقة بدراسة تقرير تقييم السنة الأولى من تنفيذ برنامج تنمية إقليم تيزنيت، وتم خلالها عرض مقتضيات هذا التقرير واعتماده، ليتداول بعد ذلك المجلس حول تحويل بعض الاعتمادات في إطار الميزانية، لينتقل للتداول حول نقطتين مرتبطتين بقروض من صندوق التجهيز الجماعي، منها طلب قرض لتمويل إنجاز ملاعب القرب في إطار البرنامج الذي تعتزم وزارة الشباب والرياضة انجازه على الصعيد الوطني لإنجاز مجموعة من ملاعب القرب في المجال القروي والشبه الحضري، وفي إطار اتفاقية إطار التي صادق عليها المجلس الإقليمي في الدورة الاستثنائية الأخيرة، حيث التزم فيها بطلب قرض من صندوق التجهيز الجماعي مقابل تسديده من طرف الوزارة. أما النقطة الأخرى فهي مرتبطة بتجديد طلب قرض سبق تقديمه يتعلق بتمويل مجموعة من المشاريع منها المسالك القروية وتأهيل المراكز والتجمعات السكنية والماء الصالح للشرب.


بعد ذلك تداول المجلس حول تحيين دفتر التحملات الخاص بتحديد شروط تفويت القطع الأرضية بتجزئة أكلو الشاطئ تمديد، لينتقل المجلس للتداول حول النقط المتعلقة بدراسة وإعادة قراءة مجموعة من مشاريع اتفاقيات يهم بعضها انجاز البنيات التحتية ومنها اتفاقيات تهم المجال الاجتماعي ثم اتفاقيات شراكة في إطار المبادرة المحلية للتنمية البشرية وأخيرا اتفاقيات تهم استفادة الجماعات المجاورة في النقل العمومي في إطار التدبير المفوض وذلك لتقديم هذه الخدمة إلى عموم المواطنين في تراب الإقليم وفي إطار التضامن بين إقليمي تيزنيت وسيدي إفني، وفي هذا الإطار تم عرض مجموعة من الإشكالات المرتبطة بهذا المرفق على مستوى الإقليم، وتقديم توضيحات من طرف ممثل شركة النقل المفوض إليها هذا المرفق.
بالإضافة إلى ذلك، تم التداول حول الإعداد للدخول المدرسي 2018 – 2019 وتم تناول مختلف الاكراهات والمشاكل التي عرفها الموسم الدراسي الحالي، ليتم بعد ذلك رفع توصيات في هذا الشأن.
واختتمت الجلسة على الساعة الثالثة بعد الزوال برفع برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده
رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت
عبد الله غازي

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات