الاعلان عن الصحفيين الفائزين بجائزة أكادير للصحافة الجهوية

[0 تعليق]

علنت لجنة التحكيم التي يرأسها الزميل عبد الكبير خشيشن ليلة السبت بأكادير، عن الفائزين بجائزة الصحافة في دورتها الرابعة، وقد فاز للصحافي ياسين صابر عن يومية” ليزيكو” بجائزة الصحافة المكتوبة ، بتحقيق تحت عنوان ” أنزا  تختنق” ، وأحرز الحسين أوزيك مدير مكتب القناة الثانية بجائزة صنف التلفزة عن ربورتاج تحت عنوان يوميات الساكنة بمدينة تالوين، وفي صنف الإذاعة آلت الجائزة مناصفة إلى العمل الإذاعي المشترك، بين فاطم الزهراء الوحيدي وسعيد المنصوري من إذاعة إم إف إم سوس ، ومبارك إد مولود عن الإذاعة الوطنية.

صنف الصورة دخل خلال هذه السنة منصة التتويج بالفوز مناصفة بين الحسين الصدقي مصور وكالة المغرب العربي للأنباء بأكادير، و المصطفى أومشيش عن يومية الصحراء المغربية، وقد قررت لجنة التحكيم حجب جائزة الصحافة الإلكترونية لهذه السنة.

وتتكون لجنة التحكيم  التي أشرفت على المسابقة من عبد الكبير خشيشن الصحافي بيومية الأحداث المغربية رئيسا و زهير الداودي، الصحفي بالقناة الثانية  عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة، إضافة إلى محمد ضو السراج، قيدوم التلفزة المغربية، ، ومليكة أم هاني من الاداعة ، عبد الرحيم أمسيدر من جامعة ابن زهر.

الحفل في صنف الاعتراف كرمت خلاله  النقابة الوطنية للصحافة المغربية الأستاذ عثمان النوراوي، نقيب المحامين مرتين بهيئة المحامين باكادير والعيون، ورئيس سابق لفريق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بأكادير، ونائب رئيس جمعية هيئة المحامين وقد تسلم درع التكريمي من يد رئيس الجهة إبراهيم حافيدي الشريك الاستراتيجي للجائزة الجهوية مند الدورة الأولى.

التكريم  شمل كذلك  الصحفي أحمد أكلكيم مدير الإذاعة الوطنية بعين الشق والصحافية ماجدة صابر، إضافة إلى التنويه بالزميل الحسن أنفلوس ابن سوس عن جريدة بيان اليوم الذي أحرز على واحدة من جوائز المعرض الوطني للفلاحة المنظم بمكناس خلال  دوره هذه السنة.

الكلمات الرسمية للكاتب الجهوي للنقابة الوطنية عز الدين فتحاوي ورئيس مجلس الجهة إبراهيم حافيدي ورئيس جامعة ابن زهر عمر حيلي نوهت بهذه المبادرة السنوية، وأهمية هذا الاعتراف بالصحافة الجهوية الذي يأتي في سياق الاهتمام المتزايد بالبعد الجهوي للتنمية في مختلف ابعاده.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات