أخبار عاجلة

انعقاد الندوة الجهوية للمجالس العلمية بسيدي إفنِي

[0 تعليق]

نظم المجلس العلمي لسيدي إفني الندوة الجهوية التي دأبت المجالس العلمية بجهة كلميم واد نون على تنظيمها  كالعادة كل سنة بالقاعة الكبرى لعمالة سيدي إفني، مساء يوم الجمعة 27 أكتوبر 2017 بعد صلاة العصر، في موضوع: “.إقليم سيدي إفني التاريخ والمجال” وستستمر إلَى مساء يوم السبت وحضر فيها عدد من العلماء والفقهاء والطلبة، فضلاً عن الدكاترة الباحثين والمفكرين والمؤرخين، ومن محاسن الصدف أن القاعة الكبرى للعمالة افتتحت لأول مرة بهذا النشاط العلمي الذي بدأ بآيات بينات من الذكر الحكيم، الأمر الذي جعل الكثيرين يعتبرون ذلك فألا حسنا، ومصادفة كريمة.

وقد تقاطر الباحثون والباحثات من كل جهة حتى ضاقت رحاب القاعة الكبرى بالحضور وامتلأت عن آخرها، ثم بعد ذلك تلا رئيس المجلس العلمي لسيدي إفني كلمة ركز فيها على أهمية إقليم إفني وما يحويه من كنوز دفينة ككتب التراث والعلماء والفقهاء وسرد عدداً من الروابط العلمية التي لطالما سيجت تدين الناس بقبائل سيدي إفني، جاعلاً مسك الختام بشكر المشاركين في الندوة.

ثم تسلم رئيس المجلس العلمي لجهة كلميم كلمة فألقاها باسم رؤساء مجالس الجهة بين فيها كيفية الاشتغال بين مجالس الجهة مشيراً إلى كيفية التحضير لهذه الندوة حتى استوت على سوقها، منوها بمحافظة قبائل عمالة لإفني على تاريخ الآباء والأجداد العامر بالأحداث والأمجاد.

واقتضى برنامج الندوة ان يلقي المندوب الجهوي للجهة كلمة لكنه استحيى من تقدمه على السادة العلماء فاقترح على مسير الجلسة تأجيلها إلى ما بعد نهاية كلمة السادة الفقهاء فتفاعل الحاضرون مع هذا التصرف وبدؤوا يصفقون له لدماثة خلقة ونبل اخلاقه واحترامه للعلماء فسلمت الكلمة للأستاذ محمد الصالحي عضو المجلس العلمي بتنزنيت فألقى كلمة باسم جمعية علماء سوس، سرد فيها البنية العامة لإقليم سيدي إفني الدينية من علماء وصوفية وفقهاء ومدارس وقراء فأفاض في ذلك كثيراً وخلص إلى القول بأنه توجد صلات كبيرة وترابطات متينة تتوافق بين عمل المجالس العلمية وجمعية علماء سوس.

ثم تسلم الدكتور اليزيد الراضي رئيس مؤسسة سوس للمدارس العتيقة كلمة فألقاها باسم المؤسسة، فأفاد فيها وأجاد وأشار إلى كل المؤسسات الدينية لها أهداف مشتركة ومقاصد موحدة غايتها الحفاظ على الثوابت الدينية والهوية الوطنية، ثم تلاه المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية لجهة كلميم واد نون فألقى كلمة ركز فيها على حفاظ شباب إفني وعامة الناس على وطنيتهم الصادقة وبسالتهم في الدفاع عنها ثم عرج على جمالية إفني وطقسها المعتدل وهدوئها الساكن وسواحلها الجميلة فامتزج كلمته بروابط اخرى تلقي جميعها في الحفاظ على الوحدة الوطنية.

ثم ختمت الجلسة الافتتاحية الرسمية بقصيدة شعرية رائعة من بحر الكامل للفقيه بواكون إمام وخطيب مسجد الأعظم بالأخصاص وعضو المجلس العلمي لإفني هذا مطلعها:

متع فؤادك في رياض حبور     وامرح هنيئا في عطور زهور

إفني عروس جنوبها بجدارة     لا ترتدي إلا شعار سرور

وفي ختام المجلس الرسمي قام عضو الرابطة المحمدية للعلماء وفقيه مدرسة إكضي سيدي الحاج عبد الله بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين محمد السادس ودعا كذلك للمشاركين والمشرفين على اللقاء فانتهت الجلسة الافتتاحية الرسمية بعدها توجه الحضور إلى قاعة كبيرة مصطفة بحلويات متنوعة وأنواع من العصير والمكسرات والشاي والقهوى فكانت جلسة علمية اجتمعت فيها الفوائد النفيسة مع الموائد البهية وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين.

فصول ابتداء الجلسة العلمية الأولَى:

ترأس رئيس المجلس العلمي لطانطان الجلسة العلمية الأولى وضمت سبعة باحثين من كبار المختصين في التاريخ والتراجم في القبائل المنضوية تحت عمالة سيدي إفني فافتتح الأستاذ محمد شكيب الجلسة بمداخلة سماها: خصائص الجغرافيا الطبيعية بإقليم سيدي إفني حيث بين فيها أصول الحفريات التاريخية التي أقيمت بسيدي إفني واستعان بالعاكس الضوئي “الداتشو” لبيان تلك الصور والأماكن القديمة فاستفاد الحضور كثيراً من ذلك النوع من البحوث التِي لا تروج عادة.

ثم تلاه الدكتور إبراهيم الوجاجي بموضوع سماه قبائل أيت بعمران والأخصاص الأصول والأحوال الاجتماعية والعلاقات الجوارية وأسهب في بيان الروابط بينها وتجدد البنية السكانية والمجال الجغرافي لهذه القبائل تأثيراً بالتحولات السياسية والاجتماعية والمناخية واستنطق الوثائق التاريخية القديمة وأملى من مخطوطات نادرة بعض الفوائد التاريخية التي استمته بسماعها الجمهور.

أما الأستاذ عبد الله السعيدي عضو المجلس العلمي بتزنيت فشارك بموضوع سماه قبائل مجاط وأيت الرخاء الأصول والأحوال الاجتماعية والعلاقات الجوارية فقام بحفريات علمية من الدواوين التاريخية نقل منها أن الأخصاص ومجاط كانت الحضارة العلمية موجودة فيها منذ القرن الرابع الهجري وتكلم عن تغير مصطلح مجاط إلى مجاض وصحح مفاهيم كثيرة تواترت على ألسنة كثير من الناس.

أما الدكتور النعمة ماء العينين فقد تكلم عن المقاومة والوحدة الوطنية واستعرض عدداً من الوثائق والظهائر الرسمية تبين علاقة الأشراف العلويين بالقياد والمقاومين بأيت بعمران،ثم تبعه الأستاذ حسن حديدي بموضوع سماه: شذرات من تاريخ العلاقات الجوارية لإقليم سيدي إفني خلال التاريخ المعاصر تحدث فيها عن البنية العامة لروابط تلك العلاقات وأفاد وأجاد، ثم ختمت تلك الجلسة بمداخلة بعنوان: العادات والتقاليد والأعراف للدكتور الطيب البوهالي استعرض فيها مختلف العوائد الجارية بالإقليم معرفا بها وشارحا لها.

كما عرف اللقاء مشاركة الاستاذ احمد بومزكو بعرض خاص حول محور التاريخ تحت موضوع :قبائل ايت باعمران ولخصاص وايت رخا وايمجاض من خلال وثائق ايليغ .

وفي المساء أقيمت وجبة عشاء فاخرة على شرف السادة المشاركين والحاضرين فقام الأستاذ عبد الله مصدق عضو المجلس العلمي بإفني بالترحيب بالحاضرين وشكرهم على صنيعهم، وتجشمهم عناء السفر، ثم ألقى بعده الدكتور اليزيد الراضي كلمة جامعة مانعة حول اهتمام المغاربة بالقرآن وعنايتهم به فختم المجلس بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين محمد السادس أطال الله بقاءه وأعز ذكره.

أما اليوم الثاني السبت 28 أكتوبر 2017 فاستأنفت الندوة أشغالها تحت عنوان عام أسمته اللجنة المنظمة: العلم والتربية ترأسها رئيس المجلس العلمي لأسا الزاك وتحتها ستة بحوث مؤطرة، يروم جميعها خدمة الإطار العام لها، ثم ختمت الجلسة الختامية فألقيت فيها كلمة باسم المشاركين ثم تلاوة تقرير الندوة فكلمة شكر باسم المجلس العلمي للفقيه الأستاذ سيدي الحسن التايس إمام وخطيب بالجامع الكبير إمستيتن وعضو المجلس العلمي لإفني وبعدها برقية رفعت إلى أمير المؤمنين ألقاها الأستاذ عبد الله مصدق عضو المجلس العلمي لإفني ثم ختم اللقاء بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين محمد السادس.

وبالجملة فالندوة ناحجة لأنها ضمت ثلة من الباحثين المتخصصين غالبهم ينحذرون من إقليم سيدي إفني فأضافوا رونقا خاصة للندوة مع تنسيق دقيق وتنظيم جيد أبان المجلس العلمي لإفني رئيسا وأعضاء ومستخدمين وكذا المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية عن مدى خبرتهم بتنظيم الأمور، وتمرسهم في الإشراف على الندوات العلمية يحق لأهل إفني أن يتباهوا بنجاح هذه الندوة خصوصا عند مقارنتها مع الندوات الجهوية التي نظمت بمختلف أقاليم الجهة خاصة وغيرها من الجهات الأخرى بشكل اعم.

مراسلة : الدكتور الحسين اكروم

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات