سهرة فنية أمازيغية بمناسبة ايض يناير‎

سهرة ميراللفت

سيرا على عادتها في التعريف  بالثقافة الأمازيغية نظمت جمعية تايفوت الدورة السادسة للإحتفال برأس السنة الأمازيغية ( ايض يناير ) بميراللفت  تحت شعار : ( جميعا من أجل جعل راس السنة الأمازيغية عيد وطني ) و  ذلك بتقديم مجموعة من الأنشطة المتنوعة تهدف ابراز ثراء الثقافة الأمازيغية و تنوعها و اختتمت هذه الدورة بسهرة فنية  متنوعة ليلة الأربعاء 13.01.2016 شارك فيها الفنان الكبير العربي احيحي و مجموعته , و مجموعة أحواش افولكيتن ميراللفت التي أتحفت الجمهور بوصلات رائعة فتفاعلوا معها بقوة  , و الفكاهي المحبوب الحسن شاوشاو المعروف بوصلاته الفكاهية و الساخرة و الهادفة و التي أضحكت الجمهور و أدخلت عليه الحبور و السرور , و مجموعة اموحدين و مجموعة تاكرا لا باند القادمة من كندا , و عرف الإحتفال تكريم وجوه أمازيغية تستحق هذه الإلتفاتة من طرف الجمعية و في مقدمتهم الممثل الأمازيغي المحبوب عبد اللطيف عاطف و ذلك عرفانا و تقديرا لهذا الممثل الذي قدم الكثير للسينما الأمازيغية , و تسلم شهادة أخرى من المنظمة الدولية حنا واحد و التي تدافع عن الوحدة الترابية للمملكة و شهد الحفل كذلك تكريم السيدة فاضمة أروهال لما تكبدته من مشاق و عناء من أجل اعداد أكلة تاكلا و أكلة أركيمن , حيث وزعت هاتين الأكلتين على الجمهور الحاضر , و كانت الأكلتين في غاية اللذة و تعتبران من رموز الهوية الأمازيغية , و من العادة وضع عظم التمر بداخل تاكلا و يكون المحظوظ من وجده و كان المحظوظ في تلك الليلة الطفل موعيس الرماني و قدمت له هدية.

      و كانت دورة هذه السنة متميزة و ناجحة بكل المقاييس  و شهدت السهرة الختامية حضور شخصيات بارزة ومنهم رئيس المجلس الإقليمي لسيدي ايفني و رئيس المجلس البلدي السابق الوحداني و أخته لطيفة الوحداني عضو جهة كلميم واد نون و مجموعة من الأعضاء بالمجلس القروي ميراللفت , و  مرت كل الأنشطة في جو من الإحترام و التقدير و حتى السهرة و رغم الحضور الجماهيري الكبير فقد مرت أجوار رائعة .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق