بعد رفع اعتصامه بالأكاديمية الجهوية..المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم “كدش”يصدر بلاغا في الموضوع

مواكبة منه لقضايا الشأن التعليمي ومشاكل الشغيلة التعليمية بالجهة، حضر أعضاء من المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أشغال اللجنة الجهوية للتتبع والتشاور مساء يوم الخميس 8 أكتوبر 2020 بمقر الأكاديمية الجهوية، ترأسها مدير الاكاديمية والذي كان مرفوق برؤساء الاقسام والمصالح وبحضور ممثلين عن النقابات التعليمية.
ومع بداية الاجتماع، وبعدما تم الاتفاق على جدول الأعمال الذي استهله رئيس قسم تدبير الموارد البشرية بعرض حول الدخول المدرسي، مما أثار تحفظ البعض، فوجئ ممثلو نقابتنا بانسحاب مدير الاكاديمية من قاعة الاجتماعات، فكان ردهم التمسك باستئناف أشغال اللجنة الجهوية ورفضهم مغادرة القاعة حرصا منهم على مناقشة القضايا والمشاكل المطروحة والتي عمرت طويلا نتيجة تعطيل اللجنة الجهوية، وعدم تفعيل العديد من القرارات الصادرة عنها، خاصة أنها لم تنعقد منذ منتصف نونبر 2019، مما اضطر ممثلو المكتب الجهوي لنقابتنا الدخول في اعتصام مصحوب بمبيت ليلي، بقاعة الاجتماعات مؤازرين بالمناضلين الكونفدراليين الذين نظموا وقفة احتجاجية ليلية أمام مقر الاكاديمية.
وصبيحة يوم الجمعة 9 أكتوبر 2020 وخلال الاستمرار في الاعتصام، حَلَّت بالمعتصم لجنة مكونة من رؤساء الأقسام ورئيس مصلحة التواصل بتكليف من مدير الاكاديمية ملتمسة تحديد مطالب النقابة، وبعد ذلك وبدعوة من مدير الاكاديمية تم عقد اجتماع، حضره الى جانب المدير، رؤساء الاقسام ورئيس مصلحة التواصل، حيث قدم مدير الاكاديمية اعتذاره عن رفع أشغال اللجنة ومغادرته القاعة وبرره بالأجواء المشحونة وغير الطبيعية التي سادت بداية الاجتماع حسب تعبيره، ملتزما بضمان احترام الحريات النقابية واستئناف أشغال اللجنة الجهوية في أقرب وقت، من اجل مناقشة ودراسة المحاور المتضمنة في جدول الاعمال، بما يخدم المدرسة العمومية ومصالح الشغيلة التعليمية على حد سواء، كما تم التداول خلال هذا اللقاء الذي دام زهاء ثلاثة ساعات في عدد من القضايا ومشاكل الاسرة التربوية بالجهة.
وعليه، فإن المكتب الجهوي يعلن رفع الإعتصام، ويحيي عاليا ممثليه في اللجنة الجهوية على يقظتهم وصمودهم من اجل تحصين قرارات اللجنة الجهوية ومهامها، ودفاعا عن المطالب المشروعة لنساء ورجال التعليم وقضايا الشأن التعليمي بالجهة.
كما يتوجه بخالص التقدير للمناضلات والمناضلين الكونفدراليين ولكل أعضاء المكاتب الإقليمية والمحلية لنقابتنا على وحدتهم والتفافهم المستميت حول إطارهم العتيد النقابة الوطنية للتعليم ك د ش، ويؤكد مواصلته النضال المبدئي والصادق للدفاع عن المدرسة العمومية ومطالب الشغيلة التعليمية بكل فئاتها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق