الكشاف المغربي بحسين الخراض يحل بتيزنيت بصحبة جمل + صور

[0 تعليق]

حل مساء اليوم الاثنين بتيزنيت في تمام الساعة التاسعة ليلا ، الكشاف المغربي المعروف بحسين الخراض سيرا على الاقدام و بصحبته جمل،  وضع على ظهره لافتة تحمل العلم الوطني المغربي وتوثق لـلحدث بعبارة “مسيرة السلام للدفاع عن الوحدة الترابية ومناصرة الحكم الذاتي”.

و انطلق بحسين الخراض صباح اليوم الاثنين من مدينة الدشيرة الجهادية في رحلة ستقوده لمدينة العيون اتخد لها شعار “كلنا يد واحدة من أجل الوحدة الترابية للمملكة المغربية والسلام والتسامح والتضامن”.

و من المنتظر ان يمر عبر مدن سيدي إفني، وكلميم وطانطان وطرفاية، وصولا إلى مدينة العيون. وسيغرس القائد الكشاف عددا من الأشجار في مناطق عبوره، كما سيتم استقباله رسميا من طرف مسؤولي المناطق التي سيمر بها.

جدير بالدكر الى ان الكشاف القائد بحسين الخراض كان قد خاض رحلة كشفية زار خلالها 18 دولة سنة 2013، مشيا على الأقدام. واستغرقت الرحلة سنتين، في سابقة تعد الأولى من نوعها لعضو على صعيد التنظيمات الكشفية عبر العالم، وهي الرحلة التي حل فيها بكل من مصر والسعودية واليمن، وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة وقطر، والبحرين والكويت والعراق، والأردن وفلسطين ولبنان، إضافة إلى تركيا والسودان وليبيا، وتونس والجزائر وموريتانيا. وقد زرع خلال تلك الرحلة مائة شجرة تعبيرا عن الأخوة والسلام والتسامح.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات