أخبار عاجلة
الشيخ بلا تعليقا على تكسير زجاج الممتلكات : مثل هذه السلوكات تجعل الممتلكات العمومية في مهب الريح     «»      بلفاع : نشاط بيئي بمدرسة ابن بطوطة احتفالا بعيد الإستقلال     «»      المهرجان الدولي للفيتنس بتيزنيت     «»      اختتام فعاليات النسخة 7 للمهرجان الدولي للسينيما للجميع بتيزنيت     «»      أنشطة وطنية و دينية بمؤسسة رياض العرفان بمناسبة عيد الاستقلال و عيد المولد النبوي     «»      موكب الشموع بسلا     «»      عامل اقليم تيزنيت يترأس بمسجد السنة حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف     «»      دورة تكوينية حول قانون الجمعيات و التجمعات العمومية بتيزنيت     «»      حقوقيون ينسبون “فاجعة أكلو” إلى انسداد الأفق     «»      لقاء تواصليا بين طلبة من جامعة السوربون بفرنسا وجمعية slow Rechearch lab الهولاندية ومصالح مديرية التعليم بتيزنيت     «»     

لقاء تكويني و أنشطة بيئية و ترفيهية لفائدة ساكنة حي تمدغوست

[0 تعليق]

في إطار أنشطتها الإجتماعية و البيئية و تنفيذا لبرنامجها السنوي نظمت جمعية الوفاء للتنمية و التعاون بحي تمدغوست و بدعم من المجلس الجماعي لتيزنيت حملة نظافة شاملة لكل أرجاء الحي ، تحت شعار: نظافة الحي مسؤولية الجميع. و عرفت هذه الحملة مشاركة واسعة من طرف شباب الحي و أطفاله ، حيث تفاعلت ساكنة الحي مع هذه المبادرة بشكل إيجابي ، و كان برنامج هذه الحملة هو:

– تنظيف كل البؤر السوداء بالحي.

– صباغة الحدبات الموضوعة جوار المدرسة للحد من سرعة السيارات.

– صباغة الطروطوارات و تنظيف ساحة المسجد.

– تنظيف مدخلي الحي من طريق سيدي ايفني و طريق البركة 16.

و تخللت هذه الحملة فقرات تنشيطية و ألعاب لفائدة أطفال الحي، قدمها أطر الجمعية.

و اختتمت الحملة باستراحة شاي لكل المشاركين في الحملة. و موازاة مع حملة نظافة الحي نظمت الجمعية لقاء تكوينيا لفائدة نساء الحي حول موضوع: مفاتيح نجاح المقاولة النسائية ، من تأطير الأستاذتين سميرة واكريم و فاضمة أسلاف ، و عرف هذا اللقاء التكويني حضورا كبيرا لنساء الحي ، ليؤكد بالملموس شغفهن للتأطير و الأنشطة و التكوين.

و عرف اللقاء تجاوبا كبيرا بين النساء و المؤطرتين ، و شهد تبادل الأفكار حول طريقة إنشاء التعاونيات و المقاولات الذاتية، و لم يخلو اللقاء من طرح النساء على الجمعيات همومهن و مطالبهن لتنمية الحي ، من قبيل : الواد الحار ، النقل ، الفضاءات العمومية.

و قد أقيم هذا اللقاء بأحد مآرب أحد المنازل ، بعد عزمت الجمعية إقامته بسقيفة المدرسة التي عملت الجمعية على إنشائها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتعاون من وزارة التربية الوطنية لتكون فضاء تستغله المدرسة و الجمعية في أنشطتها الموازية، لكن أعضاء الجمعية تفاجأوا بقرار صباح يوم السبت بمنعهم من إقامة هذا النشاط التكويني الذي يستهدف الرفع من وعي نساء الحي في إطار المقاربة التي تنهجها الجمعية في إشراك المرأة في تنمية الحي، و يبقى السؤال ما جدوى سقيفة بذلت الجمعية مجهودا جبارا من أجل أن ترى النور ثم تحرم ساكنة الحي من إستغلالها خصوصا النساء منهن اللواتي يحتجن إلى بذل مجهود كبير من جميع الجهات للرفع من وعيهن. ؟!!!

و تبقى الدواعي التي حملت الجهات التي أصدرت قرار المنع مجهولة،بذل السعي إلى التعاون مع الجمعية في إنجاز أنشطها التوعوية و التطوعية ، خصوصا أن مكتب جمعية الوفاء لا يبخل في أي لحظة في خدمة المدرسة و آخرها تزويدها بحجارة لترصيف ساحتها.

و يأتي إقامة هذا اللقاء التكويني بأحد المآرب، بعد أن كان سيقام في الفضاء الطلق بعد المنع من السقيفة، ليؤكد حاجة الحي الملحة لإنشاء فضاء للمرأة بالحي و بأسرع وقت ممكن.

مراسلة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات