ماء العينين: على البام ذكر المستقطبين وإثبات الضغوطات المفروضة عليهم

[0 تعليق]

amina_maa_6

قالت برلمانية البيجيدي أمينة ماء العينين إن “على البام أن يتذكر ماضيه وحاضره ومستقبله القائم على تخويف وترهيب نخب الأحزاب الأخرى، والضغط عليها وابتزازها للإنتماء إليه والترشح باسمه”، وأضافت أن ممارساته هاته اشتكت منها سابقا أحزاب وطنية متعددة.

وعقبت ماء العينين على اتهامات لحزبي البام والاتحاد الدستوري بخصوص ضغوط العدالة والتنمية على بعض أعضائهم لاستقطابهم، قائلة إن “على الحزبين تعداد أسماء هؤلاء المستقطبين وإثبات الضغوطات المزعومة المفروضة عليهم”، مضيفة أن “حرية الانتماء للأحزاب السياسية حق يكفله الدستور خارج إطار “الترحال السياسي” الذي يتنصل من تعاقدات بنيت مع الناخبين داخل مؤسسات الانتداب الانتخابي”.

وأكدت ماء العينين، في تدوينة فيسبوكية، أنه “لم يكن يوما من منهج حزب العدالة والتنمية ممارسة ضغوطات على نخب ملتزمة سياسيا لاستقطابها إليه، لأنه ليس حزبا يعاني من أزمة نخب أو كفاءات أو نضالية والتزام عاليين للمنتسبين إليه…فحزب العدالة والتنمية حزب وطني منفتح على المواطنات والمواطنين المغاربة الذين يطرقون بابه بمحض إرادتهم وبناء على اختيارهم الحر، معلنين إيمانهم بمشروعه ومبادئه، معبرين عن رغبتهم في الانتماء إليه أو الترشح باسمه، فهو ليس حزب فئة كما أنه ليس حزبا منغلقا معزولا عن تعددية المجتمع الذي يتفاعل معه”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات