بيان من إدارة مهرجان تيميزار للفضة إلى الرأي العام المحلي

تيميزار

في أعقاب اختتام الدورة السادسة لمهرجان تيميزار للفضة والمنظم في الفترة الممتدة ما بين 13 إلى 17 غشت 2015 تحت شعار “الصياغة الفضية: هوية ، إبداع وتنمية”، يسعدنا في إدارة المهرجان أن نعلن  للرأي العام المحلي ما يلي:

–         ارتياحنا وسعادتنا لهذا الاحتضان الجماعي الذي خصت به ساكنة تيزنيت ومجتمعها المدني مهرجانها الثقافي والاقتصادي والسياحي والفني وهو يطفئ شمعته السادسة، وما أبانت عنه – كعادتها – من انضباط ونظام وسمو أخلاق.

–         تهانينا لساكنة المدينة ولكل حرفيي الصناعة التقليدية والصياغين على التطور والرقي الذي عرفته الدورة السادسة للمهرجان باعتباره تظاهرة متميزة جهويا و وطنيا وتكبر معها قدرة المهرجان على استقطاب أعداد قياسية من الزوار والوافدين على المدينة من كل ربوع المملكة وخارجها.

–         سعادتنا كبيرة لتواجد أعداد غفيرة من جاليتنا المغربية بالمهجر وما عبرت عنه من إعجاب وتنويه بفعاليات مهرجان الفضة.

–         امتناننا الخالص إلى نساء ورجال الإعلام والصحافة الممثلة لمختلف المنابر المحلية والجهوية والوطنية والدولية الذين نقاسمهم رسالة تسويق مدينتنا كعاصمة للفضة وكوجهة مفضلة لكل هواة التحف والحلي الفضية.

–         تهانينا لكل الصائغين والعارضين والحرفيين ولكل إطاراتهم جمعيات وتعاونيات.

–         شكرنا الجزيل لكل الطاقات الفنية المحلية والوطنية والدولية، التي لبت دعوتنا لتنشيط المدينة وإسهامها الرائع في إضفاء طابع البهجة والفرح على أجواء مهرجان الفضة من فنانين وموسيقيين وأبطال الدراجات، وإلى الداعمين عموميين وخواص.

–         امتناننا وشكرنا إلى كل المثقفين والباحثين وكل الأطر التقنية وموظفي وأعوان وعمال وكل الموارد البشرية المعبأة طيلة أيام المهرجان على جودة أداءها.

–         اعتزازنا بتفضل السيدة وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بإشرافها على الافتتاح الرسمي لفعاليات مهرجان الفضة.

–         تقديرنا الكبير للدعم اللامشروط الذي حظي به مهرجان الفضة من لدن سيادة عامل الإقليم.

–         تثميننا العالي للمجهودات الجبارة لكل من:

  •  مصالح عمالة تيزنيت
  •  السلطات المحلية
  •  الأمن الوطني
  •  القوات المساعدة
  •  الوقاية المدنية

 

  •  المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.
  •  سائر الإدارات العمومية المساهمة في إنجاح مهرجان الفضة.

–         عزمنا الثابت على المضي قدما نحو الارتقاء بمهرجان الفضة إلى مصاف كبريات التظاهرات ذات الصيت الوطني والعالمي بتنسيق وتعاون مع شركائنا الأساسيين:

  •  وزارة الداخلية
  •  وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني
  •  مجلس جهة سوس ماسة درعة
  •  المجلس الإقليمي لتيزنيت
  •  المجلس البلدي لتيزنيت
  •  وكالة تنمية الواحات و شجرة الأركان
  •  كافة الفعاليات المدنية والمنتخبة والإطارات الجمعوية الفاعلة وكل الشركاء الحاليين والمفترضين، عموميين وخواص المرتقب العمل معهم فيما يستقبل من نسخ مهرجان الفضة.

–         عزمنا على تشكيل لجنة تقييم يعهد إليها بدراسة كل الملاحظات المعبر عنها والتي تخص النسخة السادسة من المهرجان سواء تعلقت بالجانب التنظيمي، أو باقتراحات لتطوير المهرجان، وندعو بالمناسبة كل الغيورين على مدينتنا إلى المبادرة بتقديم ما يرونه ضروريا للارتقاء بمهرجان الفضة نحو الأجود.

 

عن إدارة مهرجان الفضة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق