بيان إستنكاري للمكتب النقابي المحلي لقطاع سيارات الأجرة الصنف الثاني بتيزنيت

على اثر إثارة بعض المواقع الالكترونية لواقعة ابتزاز أحد المنتسبين لقطاع سيارات الأجرة الصغيرة لأحد الأشخاص والذي ادعى أن سائق الطاكسي طلب منه اعطاءه مبلغ مالي مقابل تسليمه هاتفه الذي نسيه داخل سيارة الأجرة، فإن المكتب النقابي المحلي لقطاع سيارات الأجرة الصنف الثاني بمدينة تيزنيت ومعه جميع السائقين المهنيين بالمدينة يعبرون عن صدمتهم واستيائهم الكبيرين من مثل هذه التصرفات المشينةو الدنيئة إن ثبتت صحتها، ويؤكدون أن صورة القطاع لا يمكن اختزالها في شخصأ و أشخاص قاموا بأفعال شاذة مخالفة للقوانين و الأعراف والآداب العامة، وسمعة القطاع لا يمكن ربطها بهذه الاشياء الصادرة عن نماذج منعدمة الضمير و الاخلاق.
و يؤكد المكتب النقابي أنه بريئ من أي شخص ثبتت في حقه هذه السلوكات، ويطالب السلطات المختصة باتخاذ اجراءات تأديبية زجرية في حق كل من سولت له نفسه العبث بسمعة القطاع وكذلك خيانة الأمانة التي تربطه بالزبناء.
و بالمقابل فإن المكتب المحلي يعبر عن أسفه الشديد لطريقة تعاطي بعض المواقع مع مثل هذه الحوادث المعزولة، كأنها تهدف الى تصفية الحسابات مع القطاع بتسليط الضوء على الحوادث السلبية فقط دون ذكر مئات من المواقف الانسانية و الأخلاقية التي تصدر عن أغلبية المهنيين كل يوم والذين لا يترددون في الحفاظ على ممتلكات المواطنين و ايصالها بكل أمانة و مسؤولية لأصحابها ناهيك عن بعض الخدمات الجليلة التي يقدمونها بدون مقابل لبعض المرضى والمحتاجين و هو ما لا يتم الاعتراف به و تثمينه من طرف هذه المواقع للاسف، والتي تكتفي فقط بتقديم صور سيئة عن القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق