بلاغ الكتابة الاقليمية لحزب العدالة و التنمية بتيزنيت

عقدت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بتيزنيت اجتماعها العادي يوم الجمعة 10 شتنبر 2021. وقد توقفت الكتابة الإقليمية عند موضوع الاستحقاقات الانتخابية للثامن من شتنبر الجاري، بدءا بالتسجيل في اللوائح الانتخابية وعملية الترشيحات بالدوائر الفردية والمزدوحة مرورا بالحملة الانتخابية، وتدبير يوم الاقتراع، وصولا إلى النتائج المعلنة.

وفي ختام ذلك، تعلن الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بتيزنيت للرأي العام الإقليمي والمحلي ما يلي:

1. تنديدها واستنكارها للضغوط التي مورست من قبل الإدارة وبعض الهيئات السياسية وبعض الأعيان تجاه من رغب في الترشح باسم الحزب والقيام بجميع الوسائل لثنيه عن مواصلة إعداد ملفه للترشيح (سير ترشح في اي حزب العدالة والتنمية لا !!؟؟) في بعض الجماعات التابعة للإقليم بكل من دائرة تيزنيت ودائرة تافراوت ودائرة أنزي، وهي الضغوطات التي طالت كذلك مراقبي الحزب بمكاتب التصويت قبيل أو بعد إيداع المرشحين للتصريح بمراقبيهم.

2. أسفها للأجواء التي أجريت فيها انتخابات الثامن من شتنبر، خصوصا ما عرفته من استعمال المال والنفوذ لشراء الأصوات بالمدينة وبجماعات الإقليم، واستمرار الدعاية للتصويت طيلة يوم الاقتراع ومن خلال النقل الجماعي للناخبين، وهي الممارسات التي سجلنا بكل أسف تساهل السلطات معها، إضافة للارتباك الذي عرفه التعاطي مع المحاضر والتماطل في تسليمها ورفض تسليم بعضها للمراقبين من قبل رؤساء مكاتب التصويت بمبررات واهية.

3. اعتزازها بالمناضلين الشرفاء الذين لم تفلح معهم الضغوط ولا المضايقات واستمروا في عمليات الترشح باسم الحزب في دوائرهم.

4. امتنانها لعموم المواطنات والمواطنين الذين صوتوا على لوائح المصباح، وعلى ثقتهم الغالية في لوائح ومناضلي حزب العدالة والتنمية، رغم الضغوط الكبيرة وبجميع الوسائل، معتبرة أن أصواتهم النظيفة تعتبر فخرا ووسام شرف للمشروع الإصلاحي للحزب.

5. تقديرها لعموم مناضلات ومناضلي ومتعاطفات ومتعاطفي حزب العدالة والتنمية بالإقليم، على نضاليتهم، وتضحياتهم الكبيرة خلال فترة الحملة الانتخابية، التي خاضوها بأخلاق عالية وبأساليب راقية كما عهد فيهم المواطنون.

6. تهنئتها لكل المنتخبات والمنتخبين الذين حازوا ثقة ساكنة الإقليم بالأصوات النظيفة جهويا وإقليميا ومحليا، مع متمنياتها الصادقة لهم بالتوفيق والسداد في مهامهم الانتدابية، بما يحقق التنمية المنشودة وخدمة ساكنة المدينة والإقليم.

وإذ نجدد العزم على أداء رسالتنا بكل الوسائل المتاحة، نؤكد استمرارنا في مسارنا النضالي، وبذل الوسع في تأطير المواطنات والمواطنين من أجل الإسهام في الرفع من وعيهم السياسي، باعتباره الحصانة الوحيدة لمحاصرة الفساد الانتخابي. كما نؤكد استمرارنا في خدمة إقليم ومدينة تيزنيت العزيزين، والوطن والمواطنين من أي موقع كان.

عن الكتابة الإقليمية

Voir moins

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق