سلطات تيزنيت تشن حملات ضد رافضي ارتداء الكمامات

شنت السلطات المحلية و الامنية بتيزنيت حملات مشددة في مختلف أنحاء المدينة خلال الأيام الأخير، إثر حالة “التراخي” السائدة وسط السكان المحليين و تسجيل حالات اصابات جديدة بالاقليم.

وتهدف هذه الدوريات الامنية من خلال هذه الحملات المتواصلة، إلى ضبط المخالفين للتدابير الصحية الموصى بها، خاصة ما يتعلق بارتداء الكمامة الواقية، إذ لم يعد أغلب المواطنين يضعونها بانتظام في الأماكن والمرافق العمومية,

وعاينت تيزنيت 24. مجموعة من التوقيفات الزجرية التي شملت المواطنين المخالفين لمضامين مرسوم حالة الطوارئ الصحية، بالموازاة مع توعيتهم بضروة ارتدائها للحد من ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا المستجد.

هذا وتشدد السلطات العمومية على أن وضع الكمامة إجباري بالنسبة لجميع الأشخاص من أجل التنقل خارج مقرات سكناهم، وفق مضامين مرسوم حالة الطوارئ الصحية، الذي ينص على عقوبة الحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم أو إحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق