مجلس جماعة أملن يصادق على قبول هبات عبارة عن حافلتين و سيارة اسعاف

عقد المجلس الجماعي لاملن دورته العادية لشهر ماي، اليوم الاثنين 03 ماي 2021، برئاسة السيد لحسن ابصوص رئيس المجلس الجماعي وبحضور السيد خليفة قائد قيادة املن، وأعضاء المجلس.
وقد تدارس المجلس وصوت بالإجماع و بالموافقة على قبول هبات؛ عبارة عن سيارة اسعاف سيتم استغلالها لتوفير خدمة نقل الأموات، و كذا حافلة من الحجم الكبير و التي سيتعزز بها اسطول النقل المدرسي، وحافلة صغيرة ستوضع رهن إشارة الجمعيات المحلية و الفرق الرياضية.
كما صوت المجلس بإجماع الأعضاء الحاضرين بالموافقة على بيع المتلاشيات التي تدخل ضمن ممتلكات الجماعة، والتي لم تعد صالحة وتم الاستغناء عنها، وتهم على وجه الخصوص حافلات للنقل المدرسي توجد في وضعية عطالة او متهالكة، وحافلة من الحجم الصغير، وسيارتين قديمتين كانتا تستخدمان كسيارات اسعاف، وسيارة مصلحة.
الى ذلك، تدارس المجلس ووافق بإجماع اعضاءه الحاضرين على تحويل الاعتمادات في الجزئين الأول والثاني من الميزانية، وصوت أيضا على تحيين تصميم تهيئة مركز الجماعة وفقا للنصوص القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل.
في ذات السياق، تداول المجلس الجماعي لأملن حول الخطوط العريضة للمخطط الاستراتيجي الجماعي للتواصل، الذي ستعمل الجماعة على بلورته، و ذلك بهدف الرفع من أدائها في الجانب التواصلي سواء الداخلي و الخارجي، وخلق جاذبية للمنطقة والترويج لها لدى عموم الجمهور على المستويين الوطني والدولي، الى جانب تسهيل عملية التواصل والحصول على الخدمات المتاحة من خلال انخراط الجماعة في الوسائط والمنصات الرقمية المعتمدة والامنة.
من جهة أخرى، تدارس المجلس وصوت بالموافقة على رفع ملتمس للجهات الوصية حول وضعية الطريق الجهوية 104، و رفع ملتمس مماثل لتوفير المساعدة التقنية و المالية لتسوية الوضعية القانونية للاملاك التابعة للجماعة، و كذا باحداث الية لتقديم المساعدة التقنية للمرتفقين الراغبين في الحصول على رخص التعمير عبر المنصة الالكترونية رخص.ما.
و بخصوص اتفاقيات الشراكة، فقد تم التصويت بالاجماع و بالموافقة على اربع اتفاقيات للشراكة تهم الاتفاقية الأولى بناء مركز لايواء الفئات الهشة سيتم إنجازه بتراب الجماعة، اما الاتفاقية الثانية فتتعلق بدعم البحث العلمي في مجال التنمية الترابية و حماية البيئة بأملن بين الجماعة و جامعة القاضي عياض و الائتلاف المدني من اجل البيئة، و الاتفاقية الثالثة تهم تبليط المسلك الطرقي المؤدي الى دوار امي نتزغت بين و الذي سيمول من طرف المجلس الإقليمي لتيزنيت و جماعة املن و جمعية الدوار، و الاتفاقية الرابعة تتعلق بإنجاز الدراسات الطبوغرافية للأملاك الغابوية المشمولة بعملية التسوية العقارية بين الجماعة و اتحاد الجمعيات التنموية لاملن.
و تمت الموافقة أيضا بالاجماع على النقطة المتعلقة بإبداء الرأي حول كراء حق القنص الجمعوي بالقطعة المسماة املن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق