سليمان العمري : اليوم..المركز الاستشفائي الحسن الأول بتيزنيت في حاجة اليكم جميعا..!

قال سليمان العمري ، الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة، ان المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت، أصبح اليوم في حاجة للجميع، من مجتمع مدني ،سلطات محلية ،ومجالس منتخبة وخاصة أعيان الإقليم وفعاليات المدينة ككل.

و اعتبر العمري في تدوينة له على صفحته الرسمية فايسبوك ، أن ظهور حالات فيروس “كورونا” باقليم تيزنيت، أمر طبيعي جدا، حيث عزى ذلك إلى كونها حالات مستوردة ووافدة على تيزنيت ،بسبب تسهيلات الدولة على المواطنين في فترة عيد الأضحى.

هذا وأكد العمري على أن اقليم تيزنيت لم يعرف اي حالة طيلة عدة أشهر في الوقت الذي وصلت فيه عدد الحالات في الأقاليم الآخرى إلى المئات.

و قال ان الأطر الصحية بتيزنيت أصبحت اليوم في الصفوف الأمامية ، مشددا في نفس الوقت على ضرورة تظافر جهود الجميع لمساعدة الأطر الصحية التي أصبحت اليوم و بشكل حقيقي تحارب الفيروس .

و اختتم تدوينته بالدعوة الى توفير جميع الظروف الملائمة لاشتغال الأطر الصحية و أداء مهمتها النبيلة و محاربة هذا الوباء الفتاك.

تيزنيت24 متابعة

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق