نقابات وهيآت مهنية بقطاع الصيد التقليدي بميناء سيدي إفني تحسم في توقيت السمسرة ويوم الراحة الأسبوعية

على غرار باقي الموانئ الوطنية خصوصا بالجهات الجنوبية الثلاث بخصوص توقيت السمسرة ويوم الراحة الأسبوعي؛ عقد كل من
عضو غرفة الصيد البحري مستشار غرفة الصيد البحري ، رئيس جمعية تيكرزمين لأرباب وقوارب الصيد التقليدي ، ممثل المنظمة الديمقراطية للصيد البحري التقليدي ، رئيس اللجنة الجهوية للصيد البحري للشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام ، الكاتب المحلي لنقابة أرباب ومهنيي قوارب الصيد التقليدي المنضوية تحت لواء UNTM ، ممثل نقابة بحارة سيدي إفني المنضوية تحت لواء UGTM، رئيس جمعية بحارة قوارب الصيد التقليدي ، ممثل نقابة بحارة وأرباب وقوارب الصيد التقليدي و ممثل تعاونية التضامن ، اجتماعا عاجلا بتاريخ السبت 27 يونيو 2020 بمقر تعاونية التضامن بميناء سيدي إفني والذي دام زهاء ساعتين ، وذلك للحسم في توقيت السمسرة ويوم الراحة الأسبوعي ، هذا وبعد مناقشة مستفيضة في الموضوع والإكراهات التي يعانيها مهنيي قطاع الصيد البحري التقليدي مع مسألة التوقيت والسير العادي لبيع المنتوج، تم الاتفاق جماعة وبأغلبية الحاضرين وبدون استثناء على أن يكون توقيت السمسرة بسوق سمك الجملة ( الدلالة) بميناء سيدي إفني ؛ أولا في مسألة التصريح بالمنتوج ( déclaration ) ، اتفق الحاضرون أن يبتدئ من الثامنة صباحا 8h00 إلى السادسة مساء 18h00 على غرار باقي أسواق السمك بموانئ المملكة، وأن تنطلق السمسرة لبيع المنتوج في الفترة الصباحية من التاسعة صباحا 9h00 إلى الواحدة زوالا 13h00 ، ثم تتوقف لمدة ساعة واحدة للاستراحة وتناول وجبة الغذاء من الواحدة 13h00 بعد الزوال إلى الثانية 14h00 زوالا، لتنطلق الفترة الزوالية من الثانية زوالا 14h00 إلى بيع نهاية آخر منتوج تم التصريح به خلال توقيت التصريح المعلن عنه سلفا، وبخصوص أسباب وتداعيات هذا الاجتماع الحاسم أكدت تصريحات متطابقة لمجموعة من مسؤولي الهيآت النقابية والمهنية والحقوقية لتيزنيت 24 أن أهمها الدفاع عن حقوق مهنيي وأرباب قوارب الصيد التقليدي في بيع منتوجاتهم وفق مبدأ تكافؤ الفرص على غرار باقي موانئ الجهات الجنوبية الثلاث، وكذا لمحاربة ووضع حد للسوق السوداء ( البيع السري) الذي ينتعش فيه بعض محرومي الضمير ومصاصي دماء وعرق جبين البحارة ومهنيي هذا القطاع الذي يعاني التهميش والحكرة، وفي موضوع ذي صلة تمت مناقشة خلال هذا اللقاء أيضا يوم الراحة الأسبوعي بالميناء والذي تتوقف فيه عملية السمسرة بسوق سمك الجملة بميناء سيدي إفني،حيث اتفق جميع الحضرين على تحديد يوم الجمعة كيوم راحة أسبوعي، على غرار باقي الموانئ الوطنية بدل يوم الأحد المعمول به حاليا بميناء سيدي إفني، هذا وقد وجهت الإطارات النقابية والمهنية والحقوقية المعنية رسالة حول مخرجات هذا الاجتماع إلى المندوب الإقليمي للمكتب الوطني للصيد بميناء سيدي إفني لدى الجريدة نسخة منها ، وأخرى إلى المندوب الجهوي ل ONP بأكادير قصد الإخبار، تدعو الأول، وفي إطار مسؤولياته الإدارية ، إلى العمل على تتفيذ هذه القرارات التي تخدم مصالح مهنيي القطاع ، وأن هذه الهيآت مستعدة للحوار لما فيه مصالح المهنيين وأرباب قوارب الصيد التقليدي، وللدفاع عن حقوقهم المشروعة بكل الوسائل القانونية تحقيقا للمصلحة العامة.
المراسل

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق