قائد الملحقة الادارية الثانية بتيزنيت تشن حملة على مخالفي تعليمات الداخلية

واصلت السلطة المحلية المتمثلة في قائد الملحقة الإدارية الثانية بتيزنيت مساء اليوم الاحد ، سارة لعوينة واعوان السلطة والقوات المساعدة ، مراقبة مشددة لتوقيت اغلاق المحلات التجارية والأسواق و لأحياء و شوارع النفوذ الترابي للملحقة الادارية تروم إيصال رسالة مصيرية للمواطنين بالدخول إلى منازلهم وعدم مغادرته  للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا .

الإجراءات التي تشرف عليها القائد سارة لعوينة بنفوذ تراب الملحقة ، تتسم بالحزم و التفاني و تعبر عن وطنية عالية، و عن روح المرأة المغربية الحقيقية التي تضحي من أجل وطنها، كوسيلة لحصر التنقل في حالات معينة تتضمن التنقل للعمل أو اقتناء المشتريات الضرورية للمعيش اليومي، أو التطبيب و اقتناء الأدوية من الصيدليات،حيث خلفت صدى و استحسانا لدى المتتبعين في البث المباشر الذي عملت الجريدة على نقل أطوار الحملة على الصفحة الرسمية للجريدة بالفايسبوك.

وبحسب ما عاينته الجريدة ، فإن القائد سارة برفقة القواة العمومية،قامت بحملة تمشيطية واسعة ، للتأكد و معاينة حمل المواطنين لشواهد وتراخيص التنقل الاستثنائية في احترام تام لكل شروط السلامة الصحية، تحت طائلة توقيع العقوبات المنصوص عليها في مجموعة القانون الجنائي، أسفرت عن توقيف 6 أشخاص خالفوا تعليمات الداخلية.

هذا و إلتقت القائد بالملحقة الإدارية الثانية بتيزنيت في غشت 2019 قادمة من مدينة اليوسفية ليعزز سجل المرأة القائدة بتيزنيت إلى جانب قائد الملحقة الادارية الثالثة سناء العزيزي في مواجهة أصعب المهام في الميدان.

تيزنيت 24 متابعة

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

إغلاق