زيارة عاملية تفقدية لمركز باني لتصفية الدم بتيزنيت

أشرف حسن خليل، عامل إقليم تيزنيت، صباح اليوم الجمعة 13 مارس، مرفوقا برئيس المجلس الاقليمي لتيزنيت ورئيس المجلس الجماعي واعيان المنطقة ” اوبيهي ، حما ، بلفقيه” والوفد المرافق لهم، على زيارة تفقديةلمركز باني لتصفية الدم التابع للمركز الاستشفائي الاقليمي، الذي اسس سنة 2000، بغية الرفع من تحسين الخدمات الصحية المقدمة للأشخاص الذين يعانون من القصور الكلوي.

هذا وقد اكد المندوب الاقليمي للصحة للوفد الرسمي ، ان المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ساهمت في دعم مصلحة تصفية الدم ب 1400000 درهم ، وذلك من اجل تأهيل وحدة معالجة المياه دات سعة كبيرة 36 الة ل 165 مريض ، مع تزويد المصلحة باسرة كهربائية وتجهيزات اخرى، منوها كذلك بمبادرة المجلس الاقليمي في مبادرته من اجل التكفل باطر طبية الى جانب تحفيزه لهم من اجل الاستقرار بالعالم القروي بتمويل قدره 8.000.000 درهم على مدى أربع سنوات يمتد إلى 2021 (2 مليون درهم عن كل سنة) على أساس أن يتقاسم الإقليم ومؤسسة جود هذا التمويل مناصفة، و أكد على ان هناك حاجيات مستعجلة قصد التكفل ب 20 مريض المتواجدين في حالة انتظار ، كتوفير الادوية والمستلزمات الطبية المقدرة ب 700000 درهم سنويا، والتكفل كذلك باربعة ممرضين مجازين من الدولة و2 مساعدين للممرض، اضافة الى تحسين جودة الخدمات المقدمة لفائدة 75 مريض المتكفل بهم حاليا ، بما في ذلك التحاليل المخبرية المقدرة في 3000 درهم سنويا لكل مريض ، توفير الادوية والمستلزمات الطبية المقدرة ب 2000 درهم سنويا لكل مريض .
وعلى المستوى المتوسط اشار مندوب الصحة أن حاجيات المركز تتمثل في اقتناء تصفية اضافية لتعويض الالات المنتهية الصلاحية وعددها 15 ، مع احداث مركز لتصفية الدم بمركز جماعة انزي في افق 2023.
يذكر ان مركز باني لتصفية الدم بتيزنيت ، يتوفر على 17 الة لتصفية الدم ، 10 الات لتصفية الدم يمكن اعادة تشغيلها ، و وحدة لمعالجة مياه التصفية دات سعة كبيرة .
وقد ابدى المحسنون واعيان المنطقة عن رغبتهم في المساهمة قصد الرفع من جودة الخدمات التي يقدمها المركز للمرضى عبر توفير بعض الأجهزة والمستلزمات الطبية ووضعها رهن إشارة المصابين للتخفيف من مصاريف وعناء المرضى.
يشار وحسب احصائيات الخدمات المقدمة فإن عدد المرضى المتكفل بهم يزداد وقد بلغ سنة 2019 ، 75 حالة وعدد المرضى بلائحة الانتظار 30 مريض، وعدد حصص التصفية المقدمة بلغت 7837 سنة 2019، في حين بلغ عدد الاطباء بالمركز اثنان وعدد الممرضين تسعة .
وفي الاخير هنأ عامل الاقليم جميع الأطر الطبية العاملة بهذا القسم، مطالبا من الجميع بذل المزيد من الجهود لتحسين جودة الخدمات، كما لم يفوت الفرصة للتنويه بمبادر جمعية باني صاحبة الفكرة .

متابعة الحسين بلهدان

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق