ساكنة “سبت النابور” تستعرض اختلالات بمشروع طرقي أمام عامل سيدي افني

وجه العشرات من ساكنة دواوير جماعة سبت النابور، شكاية إلى كل من القائد الإداري لقيادة تغيرت، وعامل إقليم سيدي إفني ووالي ولاية كلميم واد نون، ضد الشركة المكلفة بإنجاز طريق عمومي غير مصنف بجماعة سبت النابور التابعة للنفوذ الترابي لإقليم سيدي إفني.

و طلبت الشكاية المرفقة بتوقيعات لأزيد من 40 مواطناً من ساكنة الدواوير المذكورة المسؤولين الإداريين الثلاثة التدخل في مشروع الطريق الغير المصنف والمتواجد بمنطقة “أنبد إكي وركان عبر تيكمي ندفقير” بفرقة أيت كرمون بجماعة سبت النابور، والذي انتهت به الأشغال نهاية شهر فبراير المنصرم.

و استنكر الموقعون على الشكاية، ما قامت به الشركة التي أنجزت المشروع من البناء الهش باستعمال أتربة “جيرية” فقط، وتتسبب في اختناق الساكنة والمارين في الطريق دون استعمال الأتربة المحددة في دفتر التحملات المحدد في “الكياس” وكذا قلة “الرش”، وبالتالي خرق كل معايير الدراسة التقنية للمشروع ،وفق ما جاء في الشكاية .

كما طلبت الساكنة الموقعون على الشكايات المسؤولين” التدخل العاجل للبحث في الموضوع وتطبيق القانون على الشركة، خاصة أن رئيس جماعة سبت النابور ونوابه سبق لهم أن عاينوا الطريق موضوع الشكاية مرات عديدة، لكنهم لم يـُحركوا ساكناً رغم أن الجماعة هي حاملة المشروع” وفق تعبير الشكاية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق