حملة أمنية لعناصر امن تیزنیت لتطهير المدينة

 

قامت عناصر الأمن التابعة للمنطقة الاقليمية للأمن تیزنیت ، ابتداء من عشية يوم الجمعة 14 يونيو 2019، بحملات أمنية موسعة وسط مدينة تیزنیت، من اجل القضاء علی احساس المواطن باللامن .
الحملة الكبيرة التي شاركت فيها كافة الوحدات الأمنية بالمنطقة، تروم محاربة الجريمة بمختلف أنواعها، وابعاد الأشخاص الذين يشكلون خطرا على المواطنين، كما شملت أيضا مراقبة الدراجات النارية التی لا تتوفر علی وثاٸق.
الحملة قامت بها السلطات الأمنية بشارع سیدی عبد الرحمان ومحيطه بهدف تطهيره، وهو القلب النابض لمدينة تیزنیت، والذي یعرف حركية ونشاطا خاصة في المساء بسبب تواجد عدد من المقاهي والمحلات التجاریة الشعبیة التی يرتادها عدد مهم من المواطنين.

وقد لاقت الحملة استحسانا لدى الموا طنين، الذين احتشدوا على جنبات الطريق يشاهدون العملية بارتياح شديد، مطالبين بتكثيف مثل هاته الحملات ضد مستعملي الدراجات النارية بالسرعة المبالغ فیها وخاصة الشباب منهم الذين يعبرون الساحة والحداٸق العمومیة مع ما تعرفه من ازدحام ورواج.
وللإشارة فهاته الحملة الأمنية الموسعة قد شملت أيضا عددا من شوارع وأحياء المدينة، ومن المرتقب أن تواصل المصالح الأمنية حملاتها ضد أصحاب هذه الدراجات خلال الأيام القليلة المقبلة، خاصة أن هذه العملية ستساهم بشكل ملحوظ في انخفاض عدد السرقات المسجلة والتي غالبا ما يكون وراءها أصحاب الدراجات النارية بمختلف الأنواع والأصناف. للميدان الحسين.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

إغلاق