إصابة شخص في مواجهة بين الرعاة الرحل وساكنة دوار بوحمارة ضواحي أولاد تايمة

 

أسفرت مواجهات بين الرعاة الرحل، وسكان دوار بوحمارة جماعة الكدية البيضاء ضواحي أولاد تايمة، زوال اليوم الجمعة 12 أبريل الجاري، عن إصابة شخص بجروح بليغة، وذلك أثناء محاولة الساكنة منع الرعاة الرحل من الهجوم على أراضيهم الفلاحية ومحاصيلهم الزراعية.
وأفادت بعض المصادر أن الضحية والذي يشتغل في المجال الفلاحي، فوجئ عندما كان يزاول عمله بإحدى الحقول المتواجدة بالمنطقة بمهاجمته من طرف عصابة من الرعاة الرحل مدججة بالمقالع والعصي والأسلحة البيضاء، حيث قاموا بمباغثته والانهيال عليه بواسطة حجرة على مستوى الوجه، كما قاموا بتعريضه للضرب المبرح محدثين له جروحا وكدمات على مستوى مختلف أنحاء جسده، قبل أن يقوموا بإحداث خسائر مادية بجرار فلاحي كان يشتغل به الضحية، وهو الاعتداء الذي استدعى تدخل عدد من السكان الذين قاموا بمنع الرعاة الرحل من مواصلة اعتداءاتهم لتنطلق عملية التراشق بالحجارة بين الطرفين.
وهو الحادث الذي استنفر عناصر السلطة المحلية بأولاد تايمة ومصالح الدرك الملكي الذين انتقلوا إلى عين المكان، حيث تمت معاينة الأضرار التي خلفها هذا الهجوم، فيما تم نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت قصد تلقي الإسعافات الضرورية، في انتظار فتح تحقيق من طرف عناصر الدرك الملكي بسبت الكردان من أجل معرفة ظروف وملابسات هذه القضية.
ويأتي هذا الحادث بعد سلسلة من الاعتداءات التي نفذها الرعاة الرحل في حق ساكنة عدد من المناطق بسوس والتي كانت موضوع عدد من الشكايات والوقفات الاحتجاجية التي نظمتها عدد من القبائل بجهة سوس ماسة للتنديد بهذا الوضع الخطير الذي عجزت معه السلطات عن وضع حد له وذلك أمام تعنث الرعاة الرحل واستقوائهم بجهات نافذة.
إدريس لكبيش

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق