الزمالك: ” الحسنية فاجأنا ” و الحواصلي” في الاياب انتظرونا”

 

على عكس كل التوقعات الذي منحت الزمالك فوزا على الورق في مباراته ضد الحسنية،شل النسق التكتيتي للمدرب غامومدي و الذي طبقه باحترافية جلال الداودي و ياسين الرامي و باقي لاعبي التشكيلة السوسية،حركة الدولي المغربي بوطيب الممارس ضمن صفوف نادي الزمالك،ومعه اوباما و باقي مهاجمي الفريق المصري،الذين بدوا تائهين طيلة الشوط الأول من هاته المباراة،التي افرزتها قرعة كأس الكونفدرالية الإفريقية،تلك القرعة التي استسلها كثير من العارفين بخبايا الكرة العربية .

إذ لم يكن أشد المتشائمين من أنصار الزمالك، ينتظر هذا المستوى الكبير،الذي قدمه معظم لاعبي غزالة سوس،في مقابلة حارقة جرت برسم ذهاب ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية بملعب أدرار بأكادير جنوب المملكة المغربية .

و قد بدأت المباراة،باندفاع كلي للحسنية،اذ اهدر مهاجمو الفريق السوسي فرصا بالجملة،فهاهو المهاجم الفلسطيني المحترف في صفوف الحسنية تامر صيام،يصر مرة أخرى على الصيام عن التسجيل،مهدرا فرصة ذهبية مع بداية الدقائق الأولى للمقابلة.

نفس اللاعب تامر صيام عاد لتهديد مرمى الزمالك بتسديدة قوية مباغتة علت للأسف المرمى بسنتمرات قليلة .

المهاجم الفحلي،هو خلق متاعب كثيرة لدفاع الزمالك المصري،الذي بدا بصورة مهلهلة جدا،إذ كاد اللاعب أن يفتتح التسجيل بضربة رأسية مركزة، على بعد خطوة من معانقة الكرة لشباك الزملكاوية،و تسجيل هدف كان سيعطي سيناريو آخرا للمباراة .

في الشوط الثاني،لا شيء تغير الحسنية أحكم قبضته على المباراة و الزمالك ظل يعتمد على المزتدات الهجومبة.

بدليل أن الحارس الحواصلي كان في راحة شبه تامة خلال معظم فترات المباراة،اللهم محاولة للمهاجم المصري أوباما في الأنفاس الأخيرة من المباراة و هي فرصة مباغتة،أدخلت الرعب في نفوس جماهير حجت بأعداد قياسية لمساندة معشوقتها الحسنية .

تلك الجماهير السوسية خلقت الحدث بمدرجات ملعب أدرار ،فأبدعت تيفو رائع برسالة عنوانها كوموندوس سينفذ مهمة أبطالها هم على التوالي : الداودي و الرامي و باعدي أكبر الغائبين بداعي الإصابة عن هذه المواجهة التاريخية .

و التي انتهت على البياض نتيجتها بالتعادل،و هو تعادل يراه حارس عرين غزالة سوس عبدالرحمان الحواصلي،إيجابيا معبرا عن تفاؤله بتنفيد المهمة في مباراة العودة،واعدا بعون الله جمهور الحسنية ” بخطف التأهل على حساب الزمالك من قلب أرض الكنانة المصرية ” .

نبيل اكران

تزنيت 24 الإلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق