بعد تزنيت..أمازيغ الدشيرة ينددون بزيارة أبوزيد

 

 

على غرار الجمعة الماضية بتزنيت،احتشد عشرات النشطاء الأمازيغ أمام قاعة العروض بحي ارحالن بالدشيرة الجهادية عصر اليوم الأحد بدء من الرابعة زوالا،رغم تزامنها مع المقابلة الحاسمة لحسنية أكادير،و الوقفة الأخرى للأمازيغ ” أكال ” كما صرح بذلك أحد المتتبعين لتزنيت 24 الإلكترونية .

و ردد هؤلاء النشطاء شعارات مناهضة لزيارة المقرىء الإدريسي أبوزيد للدشيرة،كما استهجنوا منعهم من دخول القاعة عبر إقامة المنظمين حواجز،أعتبرها متابعين لهذه الوقفة الاحتجاجية مسألة غير ديمقراطية لحزب مفروض أنه يسير الشأن المحلي و يمثل بالتالي كافة أطيافها المعارضين له تماما مثلما المتعاطفين معه .

و ترجع أسباب غضبة ايمازيغن من المقرىء أبو زيد ، لسنوات خلت حين كان يحاضر بالأراضي السعودية، و ذكر آنذاك في معرض حديثه – كما هو موثق بفيديوهات منتشرة على مواقع التواصل الإجتماعي- نكتة تسيىء كثيرا للإنسان و الثقافة الأمازيغية،المفروض أنها جزء اساسي ضمن الهوية الوطنية المغربية،يتساءل عديد المراقبين .

هذا و كانت تزنيت 24 الإلكترونية،قد وثقت الجمعة الماضية خلال ندوة ابو زيد بتزنيت،و اذاعت على المباشر إعتذاره لهؤلاء المناضلين المعروف عنهم دفاعهم المستميت عن القضية الأمازيغية،حيث جاء في معرض حديث أبو زيد يومها موجها كلامه لايمازيغن ” لست نبيا و لا ملاكا ..و انني أعتذر اليوم و غدا ” .

و ردا عن اعتذارات المقرىء الإدريسي أبوزيد،صرح لتزنيت 24،واحد من أبرز الذين تزعموا هذا الشكل الإحتجاجي، الكوميدي رشيد بو المازغي المشهور فنيا بلقب ” أسلال ” :”يحز في نفسي أن يخدلنا من أعطيناهم أصواتنا لينوبوا عنا و يخففوا معاناتنا و يستفزوا مشاعرنا باستقبال أبوزيد الذي أهاننا أمام المشارقة و أضحكهم علينا بنكتة دات حمولة عنصرية ”
و أضاف رشيد ” المشكل أكبر من ذلك فهو أهان الشعب المغربي ككل فلو قال النكتة في المغرب فقد نمررها بسهولة لكنه فعلها خارج الوطن و بالتالي فمن موقعي كفنان مغربي أمازيغي أستنكر ما فعله إخواننا في حزب البيجيدي و هم يستفزون مشاعرنا و يضربون كرامتنا عرض الحائط ”

قبل ان يختم أسلال تصريحاته مؤكدا أن انضمامه للوقفة كان عن قناعة بمبادئه و كيف انه لا أمثل و لا يمثلنه أي توجه حزبي او سياسي ” ،

من جهة أخرى أكد الناشط الأمازيغي حسن بن اليزيد لجريدتنا تزنيت 24 أن ” الشكل النضالي الذي شاركنا فيه اليوم بمعية مجموعة من الفعاليات بالدشيرة هو سلوك حضاري سلمي احتجاجي على السلوك العنصري للمقرئ ابو زيد بالاضافة الى استنكارنا للدغوة الخبيتة و الاستضافة الغير المرغوب فيها لهذ العنصري بارض سوس من طرف تجار الدين الدين عبرو عن مستواهم الاخلاقي بقبولهم هذا الفيروس بين احضانهم كما استنكرنا جميعا منعنا من ولوج قاعة عمومية مستعينين بالامن الخاص و لهذا نشجب هذه السياسة الاحتقارية لدات السوسية و الامازيغية عموما ” .

نبيل اكران

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق