يوم دراسي : تكنولوجيا الإعلام والتواصل في التكوين والتربية ” الممارسات والابتكار”‎

[0 تعليق]

 

بمبادرة من فريق البحث في الفن و الثقافة الأمازيغيين، تحتضن رحاب كلية الآداب و العلوم الانسانية بجامعة ابن زهر بأكادير، النسخة الثانية للأيام الدراسية حول “تكنولوجيا الإعلام والتواصل في التكوين والتربية : الممارسات والابتكار ” و ذلك يوم الخميس 06 دجنبر ابتداء من الساعة الثامنة والنصف صباحا .
هذه الفعالية الأكاديمية، مناسبة لالتقاء باحثين شباب لتدارس إشكاليات عديدة، خصوصا المتعلقة بالتطور الهائل لتكنولوجيا الاتصال و التواصل و ضرورة إدماجها في ميدان التربية و التكوين.
اليوم الدراسي فرصة لتقاسم المعارف بين طلبة سلك الدكتوراه و باحثين جامعيين حول مجالات بحثهم و محاولة للإجابة على إشكاليات عديدة من بينها:
** ما هي مكانة تكنولوجيا الاتصال و التواصل في ميدان التربية و التكوين؟
** كيف تساعد تكنولوجيا الاتصال و التواصل في بيداغوجيا التكوين؟
** هل يتم استعمال هذه التكنولوجيا في قطاع التربية و التكوين بشكل جيد؟
** ما مدى تأثير استعمال هذه التكنولوجيا في قطاع التربية و التكوين؟
** كيف تساهم هذه التكنولوجيا في تنمية السياحة و المحافظة على الثرات؟
هذه التساؤلات وغيرها ، ستكون مادة دسمة وأرضية للبحث و النقاش.
الجلسة الافتتاحية ستكون من تقديم الأستاذة الجامعية “فريدة بوعشراوي”رئيسة فريق البحث في الفن و الثقافة الامازيغيين و المنسقة البيداغوجية لماستر الفنون و التواصل بكليةالآداب و العلوم الانسانية. و ستتناول موضوع “الصورة و تقنيات الاعلام و التواصل”. ثم تليها أربع مداخلات من تقديم أساتذة جامعيين من داخل كلية الآداب و المركب الجامعي أيت ملول، فيما سيختتم اليوم الدراسي بمداخلات الطلبة الدكاترة المشاركين.

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات