رفضا للساعة الإضافية وقفة احتجاجية أمام المديربة الإقليمية للتربية الوطنية بإنزكان

توقفت الدراسة تماما لليوم الثاني على التوالي بالعديد من المؤسسات التعليمية بعمالة إنزكان ايت ملول، رفضا للساعة الإضافية التي أعلنتها الحكومة في وقت مضى،مع إجراءات مصاحبة خلفت استياء عارما لدى فئة واسعة النطاق.

و على مستوى المؤسسات التعليمية المتواجدة بتراب بلدية الدشيرة الجهادية،نظم تلميذات و تلاميذ مؤسسات عمر الخيام و فيصل بن عبد العزيز و حمان الفطواكي ،و تلاميذ مؤسسة خصوصية متواجدة بحي لاشالي مسيرة عفوية إلى غاية مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحي الحسني بمدينة إنزكان.

و قد هتف أمامها حشد غفير من التلاميذ،مرددين شعارات مناهضة لإجراء الساعة الإضافية،التي يرفضونها جملة و تفصيلا كما يرفضون كل الإجراءات المصاحبة و اعتبر بعضهم حسب تصريحاتهم لجريدة تزنيت 24 الإلكترونية أن “لا بديل عن إلغاء هذه الساعة المضافة و العودة لتوقيت كرينتش” ،كما ندد بعضهم ” بالارتباك على مستوى وزارة التعليم خاصة توالي المذكرات المتضاربة حول موضوع الساعة الإضافية ” .

و قد استغرقت تلك الوقفة العفوية زهاء 30 دقيقة،ثم تفرق المحتجين متفقين على عدم الإلتحاق باقسامهم المدرسية إلى حين حذف الساعة الإضافية .

نبيل اكران مراسل جريدة تزنيت 24

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق