بلاغ من عمالة سيدي إفني حول أشغال اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

ماماي

في اطار تسليط الضوء على التدابير العملية لتعزيز التقارب و الالتقائية القطاعية مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على الصعيدين المركزي و الاقليمي و التي تم اختيارها من طرف اللجنة التوجيهية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المنعقدة يوم 31 يوليوز 2013 بالرباط تحت رئاسة السيد وزير الداخلية،  ترأس السيد ماماي باهي عامل صاحب الجلالة على إقليم سيدي افني، رئيس اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اجتماعا موسعا صبيحة يومه الثلاثاء17شتنبر 2013بحضور رؤساء اللجان المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، وكذا العديد من الفاعلين المحليين والإقليميين داخل منظومة التنمية البشرية حيث خصص جدول أعمال هذا الاجتماع للتداول في النقاط التالية :

  • تنفيذ التدابير المعتمدة على المستوى الاقليمي من قبل اللجنة التوجيهية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية و العمل على نشر محتويات هذه التدابير.
  • تعميق النقاش حول الاليات الممكن اتخاذها على المستوى الاقليمي من أجل تعزيز التقارب و الالتقائية القطاعية مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

   في كلمته الافتتاحية، رحب السيد العامل بالحضور، مذكرا في نفس الوقت بالمكتسبات التي تم تحقيقها خلال الفترة الأولى من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و التي استطاعت عبر فلسفتها، وعن طريق برامجها، تحقيق الكثير من أهدافها، وذلك بفضل تكاثف وتظافر جهود كل الفعاليات و الجهات المسؤولة، كما أشار الى ان تفعيلالالتقائية والتنسيق بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والقطاعات الحكومية المعنية، من شأنها تقوية التزام الشركاء في تنفيذ مشاريع التنمية البشرية وتكريس التفاعلية وترشيد النفقات،كما أوضح السيدالعامل الى أن التدابير المقترحة في إطار هذه الاستراتيجية  تتجلى في مستويين: يتمثل الأول في التقائية الأهداف والمرامي على المستوى المركزي وذلك بتحديد إطار مرجعي استراتيجي،والتقائية البرامج على المستوى المحلي من خلال العمل بشراكة وبشكل جماعي ، بخصوص الالتقائية على المستوى المركزي، سيتم تعيين ممثلين دائمين عن القطاعات المعنية وإحداث لجنة مشتركة للالتقائية وتنظيم مهمات مشتركة لتتبع تنفيذ المشاريع المنجزة في إطار هذا التعاون ،أما بخصوص الالتقائية على المستوى المحلي ، فستتم من خلال عقد اجتماع سنوي من قبل اللجنةالاقليمية للتنمية البشرية بحضور جميع الفاعلين المحليين لتقديم مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مع البحث عن الالتقائية اللازمة مع البرامج القطاعية و كذا برامج الجماعات الترابية،  و تثمين المكتسبات والممارسات الجيدة عبر تنظيم اجتماعات لتبادل الافكار والخبرات والتجارب والقيام بتتبع مشترك للمشاريع .

بعد ذلك اعطيت الكلمة للسيد ممثل قسم العمل الاجتماعي الذي استعرض باقتضاب حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشريةعلى مستوى الاقليم و التي كانت جد ايجابية كميا و نوعيا ،ليتناول الكلمة السيد رئيس المجلس الاقليمي لسيدي افني الذي أشاد في مستهل مداخلته بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية باعتبارها من الاوراش الملكية الكبرى التي تجعل الإنسان في صلب الأولويات والسياسات  العمومية،كما نوه بالاستراتيجية الجديدة و التي من شأنها وضع مفهوم جديد لكيفية وضع و اختيار المشاريع الشئ الذي سيكون له اثر ايجابي وفعال على استمراريتا، للتتوالى بعد ذلك تدخلات مختلف الفاعلين و التي انصبت في مجملها حول النقاط المدرجة بجدول الاعمال.

و عند اختتام فعاليات هذا الاجتماع رفعت أكف الضراعة لله عز و جل كي يحفظ مولانا أمير المؤمنين، سبط الرسول الأمين و حامي حمى الوطن و الدين جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بما حفظ به السبع المتاني، داعية العلي القدير أن يبقيه ذخرا و ملاذا لهذه الأمة المجيدة و رمزا لعبقريتها و أمنها و كرامتها، و أن يقر عينه بولي عهده المحبوب سمو الأمير المولى الحسن و أن يشد عضده بصنوه السعيد الأمير الجليل مولاي رشيد و كافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق