الشهب الاصطناعية تضيء سماء تيزنيت في السهرة الأولى لمهرجان الفضة

الشهب

أضاءت الشهب الاصطناعية سماء مدينة تيزنيت ليلة أمس الأربعاء تزامنا مع السهرة الأولى لمهرجان “تيميزار” للفضة في نسخته الرابعة، ووسط حضور جماهيري لافت، تفاعل مع فقرات المهرجان  يالهتاف والتصفيق.

وفي هذا السياق، ساهم في تنشيط السهرة كل من الصحفي عماد النتيفي، صاحب أشهر البرامج الفنية على قناة دوزيم، وإلى جانبه الصحفي ابن مدينة تيزنيت عبد الله كويتا،فيما شارك فيها عدد من الفنانين بينهم الحسين أمراكشي، والرايس أحمد بيجديكن، والشاب حاتم عمور، إضافة إلى مجموعة “نغمة فاميلي”، فيما أسندت مهمة التنشيط الفكاهي للفنان عبد الفتاح، الذي لم يتفاعل الجمهور في غالبيته مع العرض الذي قدمه بسبب ما احتواه من أمور اعتبروها غير ذات جدوى.

ولم تمض ليلة السهرة الأولى للمهرجان دون بعض الأحداث المثيرة، كما حدث مع صحفيي الإقليم الذين منعوا من التصوير بالقرب من منصة المهرجان، فاحتجوا على ذلك وهموا بالانسحاب قبل أن تتدخل أطراف من إدارة المهرجان لتهدئة الموقف. كما أوقفت عنار الأمن عددا من الأشخاص الذين تورطوا في أعمال منافية للقانون من قبيل السرقة والاعتداء باستعمال السلاح الأبيض، على أساس إحالتهم على أنظار المحكمة في الساعات المقبلة.

يذكر أن منظمي مهرجان تيميزار، يتوقعون توافد أزيد من 200 ألف شخص وهو العدد الذي تابع فعاليات الدورة السابقة خلال أربعة أيام، علما بأن مدينة تيزنيت تعد رائدة في صياغة الفضة، ما جعلها تتحول إلى أكبر سوق لترويج هذا المنتوج الأصيل، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي. وتتوفر مدينة تيزنيت حاليا على أزيد من 150 محلا متخصصا في صناعة “النقرة” وبيعها تتمركز جلها في المدينة العتيقة.

يشار إلى أن مهرجان تيميزار للفضة ينظم من طرف جمعية تيميزار، بشراكة مع المجلس البلدي لمدينة تيزنيت، ودعم من وزارة الصناعة التقليدية ووزارة الداخلية ومجلس جهة سوس ماسة درعة والمجلس الإقليمي لتيزنيت وغرفة الصناعة التقليدية بأكادير.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. 20 مليون سنتيم تفرقعت في السماء في مدة لا تتجاوز 5 دقايق حشوما لو طلبت جمعية مبلغ 5 ملايين سنتيم فقط لاصلاح الطريق او الصحة ….. لرفض طلبها … لكن 20المفرقعات لا ترفض طلباتها …………

اترك رداً على محمد افراك إلغاء الرد

إغلاق