أسرة ثانوية ابن ماجه بتيزنيت تكرم الأستاذين : مصطفى السكين والبشير انجار

Présentation1

في جو من التقدير والتكريم لعلمين من أعلام التربية والتعليم بتيزنيت ، نظمت أسرة ثانوية ابن ماجه حفلا تكريميا للأستاذ مصطفى السكين والأستاذ  البشير انجار ، حضره ثلة من زملائهم في العمل وبعض أفراد عائلتهم وعدد من الأصدقاء مع مجموعة من تلاميذ المؤسسة.

تنوعت وتعددت فقرات الحفل ما بين كلمات و قصائد ألقاها الأساتذة ، ووصلات فنية إنشادية ومسرحية قدمها تلاميذ المؤسسة بإتقان نادر. وختم الحفل بتقديم هدايا رمزية للمحتفى بهما ، كما قدم المحتفى بهما شواهد تقديرية للتلاميذ المساهمين في تنشيط الحفل ، فكانت اللحظة بامتياز لحظة عرفان وتكريم متبادل : من التلميذ للأستاذ ومن الأستاذ للتلميذ.

ثم كانت حفلة الشاي على شرف المحتفى بهما مسك الختام لحفل شعاره الشكر والامتنان لمن أسدى للأجيال خدماته على مدى عقود من الزمان بكل إخلاص وتفان.

وإليكم قبسات من سيرة الأستاذين الجليلين :

الأستاذ مصطفى السكين : أستاذ مادة اللغة الفرنسية  ، عمل معلما معيدا بثانوية مولاي رشيد (1975-1976) ثم التحق بالمركز التربوي الجهوي (1976-1978) ، و عمل بعد التخرج بثانوية مولاي رشيد (1978-2006) وختم مسيرته العملية بالثانوية الإعدادية ابن ماجه (2006-2014).

الأستاذ البشير انجار : أستاذ مادة الرياضيات  ، ( 1980-2014 ) 

عمل بالمؤسسات التالية :الداخلة (أولاد برحيل) سيدي وكاك (أكلو)، الوحدة (تيزنيت)

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. Etant un ancien élève de Monsieur Mustapha Sakine au collège Moulay Rachid de Tiznit dans les années 80 , je tiens à le remercier personnellement et au nom de tous mes condisciples pour tout ce qu’il a fait pour nous , et que si nous sommes arrivés à atteindre le cycle de Doctorant en France,c’est grâce à son professionnalisme,à son sérieux et à son honnêteté.Pour toutes ces raisons,nous réitérons tous nos voeux de longue vie, de santé, de bonheur pour lui et sa famille, et puisse Dieu le tout puissant le seconder dans tous ses projets. Hassan Aalaoui de LYON/ France.

اترك رد

إغلاق