أعلام الجامع الكبير بمدينة تيزنيت

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

جدول أعلام الجامع الكبير بمدينة تيزنيت  رحمهم الله تعالى

  إعداد:  إبراهيم بن صالح بن عبد الله الإلْغيّ

الأعلام أعوام وفياتهم معطيات وتوضيحات المصدر/ المرجع
سيدي محمد بن الطيفور 1267هـ من منطقة “أسْغارْكِيسْ” بأيْت والْياضْ/ أشْتُوكْنْ المعسول: 14/307، خلال جزولة: أواخر الجزء الرابع
سيدي لحسن بن الطيفور 1278هـ من “تامْسُولْتْ” نْ سْمُوكَنْ/ إقليم طاطا المعسول: 11/268 وما بعدها
سيدي سعيد أكْثِيرْ (سيدي سعيد الشريف) 1291هـ من أَشْتُوكْنْ روضة الأفنان، الترجمة رقم: 45

المعسول: 8/223، 13/234

سيدي امحمد الخنبوبي نحو 1300هـ «فقيه جليل، من أكابر القُرّاء» (المعسول: 13/8 و320) روضة الأفنان: 163 و362، المعسول: 14/139
سيدي محمد بن عبد الرحمن كَّوغْرَّابو 1309هـ من أسرة أيت ؤغرَّابو ب”ئِدْ أكَّاكَمارْ” المستقرة بتيزنيت روضة الأفنان، الترجمة رقم: 156، المعسول: 13/234
سيدي أحمد ؤمبارك أَضُوحَانْ 1311هـ والد الفقيه سيدي الطيب أضُوحانْ المعسول: 13/261
سيدي مبارك ؤهْمُّو 1318هـ من تاجاريفْتْ (تِيمْجَّاضْ) بأيْتْ بْرايِّيمْ، كان في مدرسة تيزنيت العتيقة عام 1314هـ المعسول: 12/203، 13/420
سيدي إبراهيم بن عبد الرحمن كَّوغْرَّابو 1323هـ صنو المذكور أعلاه .  كان في الجامع الكبير حوالي 1315هـ روضة الأفنان، الترجمة رقم: 158

المعسول: 11/125

سيدي عبد العزيز الأدوزي 1336هـ كان في مدرسة الجامع الكبير عام 1312هـ روضة الأفنان، الترجمة رقم: 61،

المعسول: 5/70، 15/206-218

سيدي عبد الله بن أحمد التَّمْراوِي (ؤتامْرَا) 1339هـ من قرية تَامْرَا ب”ئرْسْمُوكْنْ ؤدْرارْ”/ أنزي

كان في الجامع الكبير عام 1328هـ/ 1910م؛

وهو الذي أَمَّ المُصلّين في صلاة جنازةِ ضيفِ مدينة تزنيت: الشيخ ماء العيْنيْن الصحراويّ المُتوفَّى في العام المذكور، رحمة الله على الجميع.

روضة الأفنان، الترجمة رقم: 88، المعسول: 8/193، 4/100
سيدي محمود بن محمد 1343هـ من أسرة أيْتْ مْحْمْدْ بمدينة تيزنيت المعسول: 13/203، 4/105، 7/63
سيدي عمر بن الحسين نْ دَّاهُوزْ 1343هـ نزيل الْعْوَيْنَة روضة الأفنان: الترجمة رقم: 63، المعسول: 13/7-8 و87
سيدي مُحمد بن مُحمد ؤتْمُودّيزْتْ 1352هـ من ئداوْبَعْقِيلْ، عُرِفَ ب: (بن عَمْرْو)

كما شارط نجله سيدي أحمد في الجامع الكبير كذلك (المعسول: 8/164).

المعسول: 8/150 وما بعدها
سيدي الحسن السنطيلي 1364هـ من أَيْتْ جْرَّارْ المعسول: 11/230 و256، خلال جزولة: 1/122
سيدي الحسن العفياني نحو 1371هـ من ئِدْ أكَفَا بمدينة تيزنيت تيزنيت: الذاكرة الجماعية: 157
سيدي أحمد أجْرَّارْ  1375هـ لعله غير مترجَم في “المعسول” باستثناء ما ورد في: 12/224 و13/233، 239، و5/82، 237 خلال جزولة: 1/118 و122 . المعهد الإسلامي بتارودانت: ج 2 ص 319 .
سيدي محمد ؤعبلا ؤبيهي (العدل) 1378هـ المعسول: 5/85، تيزنيت: الذاكرة الجماعية: 158
سيدي الحبيب بن محمد بن أحمد 1386هـ من أيْتْ مْحْمْدْ بمدينة تيزنيت تيزنيت: الذاكرة الجماعية: 158
سيدي أحمد بن أحمد ؤعْمُّو 1403هـ أَعَادَ الحياةَ إلى مدرسة تيزنيت العتيقة (الجامع الكبير) بعد عودته من فاس مفتتح عام 1358هـ/ فبراير 1939م. وتَوَلَّى نظارةَ الأحباس عام 1359هـ/ 1940م، والقضاءَ بعد الاستقلال. وهو من أعلام علم التوقيت في سوس المعسول: 13/234 وما بعدها، المعهد الإسلامي بتارودانت: 2/320، فقه النوازل بالجنوب المغربي (أعمال ندوة): 389 وما بعدها
سيدي محمد بن أحمد بن عثمان الإفراني 1408هـ من منطقة “أَمْسّْرا” بإفْران الأطلس الصغير/ إقليم أكَلْمِيمْ.

من تلاميذ العلّامة سيدي عبد الله بن محمد الإلْغي (ت. 1965م) رحمهم الله

المعسول: 12/222 وما بعدها،

المعهد الإسلامي بتارودانت والمدارس العلمية العتيقة بسوس لتلميذه الأستاذ سيدي عمر المتوكل الساحلي (ت.2003): 3/253 وما بعدها

سيدي محمد بن لحسن الباز (بْلْبازْ) 1414هـ له علاقة وطيدة بالجامع الكبير (مسجدًا، ومدرسةً، ومعهدًا): تتلمذ فيه عند الشيخ أَجْرَّارْ، ودرَّس فيه ما بين 1954 و1957. كما تولى الإشراف والتدريس بفرع المعهد ما بين 1957 و1971، علاوة على الإمامة والخطابة من 1954 إلى صيف 1987.

وهو آخر من درَّس بمدرسة تيزنيت العتيقة قبل أن تتحول إلى فرع معهد تارودانت في الموسم الدراسي 1957-1958.

كما عُيّن مُؤقّت مدينة تيزنيت من 1957 إلى وفاته رحمه الله يوم الأحد 6 شوال 1414هـ/ 21 مارس 1994م

المعسول: 3/81، 13/324، سوس العالمة: 51، تيزنيت: الذاكرة الجماعية: 161 .

منجزات جمعية علماء سوس: ج 2 ص 205 – 206  .  المعهد الإسلامي بتارودانت: ج 1 ص 75 ، ج 2 ص 13 وَ 319 .

سيدي إبراهيم بن لحسن الراشدي 1425هـ إمام الصلوات الخمس وصلاة التراويح بالجامع الكبير، ومن أساتذة معهد تارودانت وفَرْعِهِ بمدينة تيزنيت المعسول: 2/374-375، تيزنيت: الذاكرة الجماعية: 162 .

المعهد الإسلامي بتارودانت: ج 1 ص 169 .

سيدي محمد زاكي 1427هـ من أساتذة التعليم الأصيل بمدينة تيزنيت. كانت له، بعد تقاعده، حصص دراسية في مبادئ النحو والعَروض والفقه في مدرسة الجامع الكبير العتيقة، عام 1998 وما بعده
سيدي يوسف بن الطاهر بطاحي 1431هـ خطيب الجمعة بالجامع الكبير ما بين 1987 وَ 1992 .  وخلفه الأستاذ سيدي محمد بن الحسين الصالحي حفظه الله . المعسول: 13/445 ما بعدها،

تيزنيت: الذاكرة الجماعية: 185

سيدي إبراهيم جمالي الباعمراني 1434هـ من هيئة التدريس بالفرع التيزنيتي لمعهد تارودانت.

نائب سيدي محمد بن لحسن الباز (بْلْبازْ) المذكور في خطبة الجمعة.

عضو المجلس العلمي بمدينة تيزنيت.

المعهد الإسلامي بتارودانت: ج 2 ص 318 إلى 329 .
سيدي صالح بن عبد الله الإلْغي 1438هـ درّس في مدرسة الجامع الكبير العلمية العتيقة من فاتح 1996م إلى سنة 2008/ 2009 المعسول: 2/218 وما بعدها، المدرسة الأولى: 125
سيدي أحمد بن محمد حميتي الوِجاني 1441هـ كان يُلقي دروس الوعظ والإرشاد بالجامع الكبير الرحلات المغربية السوسية، للأستاذ محمد الحاتمي: 400، الأسر العلمية في سوس: 133 .

 

 

 

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. بارك الله فيكم سيدي ابراهيم الالغي على هذه المعلومات الثمينة، حقا لقد كان سيدي الحسن بن الطيفور الساموكني من أبرز من أعلام المسجد الكبير بتزنيت الذين تتلمذ على يدهم الكثير من طلبة العلم .

  2. السلام عليكم
    مقال ممتع للأستاذ الباحث سيدي إبراهيم بن صالح الإلغي، فهو من أسرة عريقة نزع إليه عرقهم العلمي فورثته عنهم والحمد لله على بقاء السر في محله.
    هذا الجرد للأعلام الذين تعاقبوا على المسجد الكبير بالحضرة التزنيتية هو عمل علمي دقيق جمع بين الاستقراء والتتبع ومزج فيه بين منهج التوثيق والتأسيس التاريخي، فلا نظن أحدا سبقه إلى هذا العمل، وكثيرا ما يتردد في المجالس العلمية والندوات الأكاديمية أن فلانا مر منه أو درس فيه -بفتح الراء وتشديديها معا- دون بيان تفاصيل ذلك وبقي ذلك تتلقفه الأسماع وتلوكه الأفواه، وربما عُد فيهم من لم يشارط فيه حتى جاء هذا الشبل الذي من ذاك الأسد فبين الأول من الثاني والاحق من السابق مقيدا ذلك بتواريخ علمية مضبوطة استقاها من أصولها التاريخية ومن مظانها الأصلية، ولو مَهد له بمقدمة عامة تكون كمدخل له سيكون أحسن وأفيد، وقد تذاكرت يوما مع الأستاذ أحمد بومزكو حول تاريخ هذا الجامع فأفادني أنه رأى نقلا في نوازل بعض الأدوزيين مما يدل على أنه تاريخ بنائه ليس حديثا. وعلى أي حال نرجو التوفيق للأستاذ إبراهيم الصالحي الإلغي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق