المجلس العلمي لاشتوكة أيت باها يصدر كتابا جديداً

نشر المجلس العلمي المحلي لإقليم اشتوكة أيت باها كتابا جديدا باسم: “عناية السوسيين بمختصر خليل”، وهو في الأصل ندوة وطنية نظمها يوم الخميس 23 نونبر 2017 بمركب تركانت ببيوكرى إقلييم اشتوكة أيت باها.

محتوى الكتاب:

قسم هذا المصنف إلى أربع جلسات الأولى افتتاحية والثانية والثالثة علميتان والأخيرة ختامية وضم ملاحق عامة كالكتب الخطية لمصنفات سوسية حول مختصر خليل، مشفوعة بالبرقية المرفوعة للسدة العالية بالله، مع تقرير عام عن محاور الكتاب، وفي آخر الكتاب صور ملونة لكل الجلسات العلمية لندوة مختصر خليل، وبلغت عدد صفحاته 264 صفحة، وطبعته مكتبة وراقة القراءة للجميع بأكادير قبل أيام.

محاور الجلسة الرسمية:

تم تصدير الكتاب بكلمة السيد رئيس المجلس العلمي الدكتور الحسن رغيبي بين فيها مكانة المختصر الخليلي فِي الدرس الفقهي السوسي، مذكراً بالعلماء السوسيين الذين تخصصوا فِي دقائقه، ومهروا فِي ضبطه، لا سيما سيدي سعيد الشريف الإكثيري الذي ابتكر أنصبة المتون العلمية بسوس.

تلتها، كلمة السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية باشتوكة أيت باها الدكتور مْحمد أيت محند ركز فيها على أهمية المختصر الخليلي في البرنامج التعليمي للمدارس العتيقة، مبرزا جهود وزارة الأوقاف في تحديث المدارس العتيقة سواء على مستوى المناهج أو من خلال الكتب التي تصدرها.

بعد ذلك محاضرة افتتاحية للعلامة الدكتور اليزيد الراضي حول مركزية مختصر خليل في الدرس الفقهي السوسي، أفاد فيها وأجاد كعادته في افتتاحياته لندوات المجالس العلمية الكبرى بحاضرة سوس وخارجها، حيث اجتمع في كلمته المعتصرة ما تفرق في غيرها.

فصول الجلسة العلمية الأولَى:

حوت الجلسة العلمية الأولى خمس مداخلات أولاها:أسانيد السوسيين إلَى مختصر خليل” للدكتور حسن تقي الدين، أستاذ التعليم العالي بكلية العلوم الشرعية بالسمارة والثانية: للفقيه سيدي محمد مستقيم واعظ تابع للمجلس العلمي المحلي لاشتوكة أيت باها، سماها: “المختصر الخليلي وعناية السوسيين به حفظا وتدريساًوالثالثة: للفقيه الطيب البوشواري وهو واعظ بالمجلس العلمي المحلي لاشتوكة بعنوان: “عناية المرأة السوسية بالمختصر إقراء وحفظاً” والرابعة: للدكتور أحمد لكلمي أستاذ باحث، حاول فيها أن يقرب “منهج دراسة المختصر عند السوسيين والخامسة للدكتور عبد الله أكرزام المترجمة بـ:«عناية السوسيين بترجمة المختصر» هذا ما يتعلق بعناوين العروض العلمية للجلسة العلمية الأولى التي امتدت من صفحة 26 إلى 138.

فصول الجلسة العلمية الثانية:

كصنوتها الأولى ضمت الجلسة الثانية خمس مداخلات افتتحها الدكتور إبراهيم بن عبلا أستاذ التعليم العالِي بكلية العلوم الشرعية بالسمارة بموضوع: “أثر مختصر خليل فِي الكتابات الفقهية السوسية” والثانية: للدكتور الحسن مكراز عضو المجلس العلمي باشتوكة أيت باها، وأستاذ التعليم العالِي بكلية الشريعة، حول: “شروح المختصر المتداولة فِي القطر السوسي” الثالثة: ثم تلاه الدكتور المدنِي السافري أستاذ التعليم العالي بكلية الشريعة بموضوع لطيف سماه: “الاستدلال بنص المختصر لدى نوازلِي سوس”  والرابعة: للدكتور محمد البوشواري عضو المجلس العلمي المحلي لاشتوكة أيت باها، بعنوان: “القضاء السوسي والمختصروالأخيرة: للحسين أكروم مرشد ديني بالمجلس العلمي باشتوكة أيت باها حول: الأعراف العلمية الخاصة بمـختصر خليل عند فقهاء سوس -دراسة لنماذج مختارة من العادات القولية والفعلية-  وهذه العروض الخمس امتدت لنحو 100 صفحة من 141 إلى 248 .

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق