قرابة 40 ألف مترشح يجتازون الباكالوريا بجهة سوس ماسة

يجتاز 35 ألفا و931 مترشح ومترشحة امتحانات السنة الثانية باكالوريا في دورتها العادية ـ يوليوز 2020، حيث تمت تعبئة 139 مركزا للإمتحان من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة.
وذكر بلاغ للأكاديمية أن ع دد المترشحين المتمدرسين على مستوى عمالتي وأقاليم جهة سوس ماسة ( أكادير إداوتنان، وإنزكان ايت ملول، وتارودانت، وتيزنيت، واشتوكة ايت باها ، وطاطا) بلغ 27893 ، منهم 2977 بالتعليم المدرسي الخصوصي، في ما بلغ عدد المترشحين الأحرار هذه السنة 8038 مترشحة ومترشحا.
وستعرف الفترة الأولى من هذه الامتحانات حضور14889 من مترشحي الشعب والمسالك الأدبية والأصيلة المتمدرسين والأحرار ، لاجتياز مواد الاختبار الوطني يومي 3 و4 يوليوز2020.
أما الفترة الثانية، فستشهد حضور 21042 من مترشحي المسالك العلمية والتقنية والمهنية لاجتياز مواد الاختبار الوطني أيام 6و 7 و8 يوليوز 2020.
وحسب المصدر نفسه، فقد اتخذت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة عدة تدابير إجرائية وتنظيمية ، جهويا وإقليميا ومحليا، نظرا لكون امتحانات الباكالوريا لهذه السنة تستوجب التقيد بالإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا .
ومن جملة الإجراءات التي أقدمت عليها الأكاديمية في هذا الإطار ، هناك إ عداد مراكز لإجراء الامتحانات خارج البنية التحية التعليمية، من قبيل القاعات الرياضية، لما توفر عليه من شروط السلامة الصحية للمترشحين والمشرفين التربويين والإداريين ، إضافة إلى ت زويد مراكز الإجراء بالمستلزمات الضرورية لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني، مع توفير وسائل الحماية لكافة المترشحين والمتدخلين عبر اقتناء الكمامات ووسائل التعقيم وتوفيرها بكل فضاءات مراكز التصحيح والإجراء.
وشملت هذه الإجراءات أيضا التنسيق مع السلطات المختصة قصد تعقيم القاعات والمرافق الإدارية قبل إجراء كل مادة بشكل يومي طيلة فترة إجراء الاختبارات . وتنظيم المداومة بمقر الأكاديمية، مع تأمين حفظ المواضيع وتنظيم الاعتكاف الجهوي وفق نفس المحددات الوقائية والصحية ، وإ نتاج مجموعة من الموارد الرقمية (كبسولات – ملصقات …) تهم الجانب المتعلق بالتوعية بالسلامة الصحية والوقاية والتصدي لظاهرة الغش في الامتحان .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق