حادث مروع بين ايت ملول وإنزكان

 

وقعت حادثة سير مميتة راح ضحيتها،شاب في مقتبل العمر،ذكرت بعض المصادر أن الضحية،إبن حي ياسمينة بمدينة أيت ملول .

“ي .ح” الذي وافته المنية، إثر هاته الحادثة الأليمة،كان رفقة صديقه ” س . ن ب ” على متن دراجة نارية قبل أن تقع الكارثة حيث كان الاصطدام عنيفا بين الدراجة النارية و سيارة خفيفة ليلة الإثنين 13 ماي الجاري .

و على الفور انتقلت السلطات الإقليمية و المحلية و الشرطة و رجال الوقاية المدنية إلى مكان الحادث،لاتخاذ المتعين في هاته الحادثة المأساوية،كما نقل جثمان الضحية الأول إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي بأكادير،بينما يرقد ” س ” .في المستشفى في حالة غيبوبة بين الحياة و الموت.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن العديد من صفحات مدينة ايت ملول الفيسبوكية كانت سباقة إلى نقل الخبر،كما أصدر بعضها حملات تضامنية و رسائل للتعزية،حيث عنونت صفحة ” شوف ايت ملول ” في هذا الصدد ” تتقدم اسرة “شوف أيت ملول” ببالغ التعازي والمواساة لكافة افراد عائلة واصدقاء الفقيد ، راجين لهم جميعا جميل الصبر وحسن السلوان وللفقيد الرحمة والمغفرة

و اضافت ” اللهم اغفـر له وارحمه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيـرا من أهله وقه فتنة القبر وعذاب ” .

و يشار إلى أن العديد من المحاور الطرقية على مستوى عمالة انزكان ايت ملول،تشهد حوادث سير مميتة يكون ضحيتها سائقو الدراجات العادية و النارية كطرق القليعة و توهمو و ايت اجرار بايت ملول.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق