أخبار عاجلة
  أمل تيزنيت يعود بنقطة التعادل خارج ميدانه أمام الرجاء الجديدي     «»      أولمبيك الدشيرة يعود من فاس بتعادل ثمين     «»      الخبير الصيني “شي هانك دجون” يؤطر دورة تكوينية لمدربي الكونغ فو شاولين بتيزنيت     «»      جمعية حكام تيزنيت تفتتح الموسم بلقاء تواصلي و منح بدل رياضية لمنخرطيها     «»      بالصور : افتتاح “مركز أوال لتقويم النطق “بحضور عامل اقليم تيزنيت     «»      إفشال محاولة للهجرة غير النظامية في ساحل أكادير     «»      أخنوش في بيوكرى:”العمل الحقيقي يكون في الميدان،فلا تتركوا الساح لأي كان “     «»      تيزنيت : جمعية تحدي الإعاقة توجه رسالة مفتوحة إلى رؤساء المصالح و القطاعات الحكومية والى رؤساء المؤسسات المنتخبة بالإقليم     «»      بالصور : عامل اقليم تيزنيت يحل بموسم سيدي بوعبدلي     «»      أعضاء الاتحاد الاشتراكي بجماعة تيزنيت يطعنون في أشغال الجلسة الثانية لدورة شهر اكتوبر     «»     

التوفيق يأمر بمراقبة الأئمة والمرشدين و مواقفهم على مواقع التواصل الاجتماعي

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

وزعت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، مراسلة على جميع مندوبيها بالمملكة تدعوهم الى احصاء جميع الأئمة والمرشدين الدينيين المتوفرتين على حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

الى ذلك، أصدرت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية مساء اليوم، بيانا توضح فيه القصد من المذكرة الموجهة إلى المناديب وإلى المجلس العلمي الأعلى بخصوص فتح القيمين الدينيين والعلماء منابر على شبكة التواصل الاجتماعي.

و حسب مصادر اعلامية فقد شددت وزارة الاوقاف على أن مهمة العلماء والأئمة والخطباء والوعاظ كانت وستبقى هي التواصل مع الناس، وأن تكنولوجيا التواصل الاجتماعي تعد نعمة كبرى إذا استعملت في التبليغ النافع، موضحة أن التبليغ النافع من جهة العالم والخطيب والواعظ والإمام هو الملتزم بثوابت الأمة حسب مضمون النصوص القانونية التي تؤطر مهام العلماء والأئمة ووفق دليل الإمام والخطيب والواعظ.

وأضافت الوزارة أن كل ما يرد من جهة العلماء والأئمة في منابرهم الإلكترونية مما يتوافق مع الثوابت وما يناسبها من شرح أحكام الدين ومكارمه يستحق كل تشجيع من المؤسسة العلمية، وكل ما قد يرد في منبر من هذه المنابر مما ينأى عن هذه الثوابت والالتزامات سيتم التنبيه عليه من جهة المؤسسة العلمية التي لها الصلاحية وحدها للحكم على المضمون، ولن يترتب عنه أي إجراء إلا بقدر الإصرار على المخالفة التي تجعل لصاحب المنبر حديثين، حديثا ملتزما في المسجد وحديثا “مناقضا” يصدر عن نفس الشخص الذي يعرفه الناس في المسجد.

وكانت الوزارة قد أرسلت مذكرة تطلب فيها من المناديب موافاتها بأسماء القيمين الدينيين الذين فتحوا منابر على شبكة التواصل الاجتماعي، كما راسلت المجلس العلمي الأعلى في نفس الموضوع بالنسبة للعلماء.

 

 

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات