أخبار عاجلة
الشيخ بلا تعليقا على تكسير زجاج الممتلكات : مثل هذه السلوكات تجعل الممتلكات العمومية في مهب الريح     «»      بلفاع : نشاط بيئي بمدرسة ابن بطوطة احتفالا بعيد الإستقلال     «»      المهرجان الدولي للفيتنس بتيزنيت     «»      اختتام فعاليات النسخة 7 للمهرجان الدولي للسينيما للجميع بتيزنيت     «»      أنشطة وطنية و دينية بمؤسسة رياض العرفان بمناسبة عيد الاستقلال و عيد المولد النبوي     «»      موكب الشموع بسلا     «»      عامل اقليم تيزنيت يترأس بمسجد السنة حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف     «»      دورة تكوينية حول قانون الجمعيات و التجمعات العمومية بتيزنيت     «»      حقوقيون ينسبون “فاجعة أكلو” إلى انسداد الأفق     «»      لقاء تواصليا بين طلبة من جامعة السوربون بفرنسا وجمعية slow Rechearch lab الهولاندية ومصالح مديرية التعليم بتيزنيت     «»     

تزنزارت تنفتح على موسيقى العالم.

[0 تعليق]

 

شهدت قاعة الحسين قرير بمقر جماعة إنزكان يوم الخميس 30 غشت الجاري ابتداء من الساعة السابعة مساء،تنظيم ندوة صحفية إفتتاحية لمهرجان تازنزارت في دورته الثالثة
و التي تحمل شعار
# تازنزارت و موسيقى العالم#.

و قد أشارت إدارة المهرجان عبر بلاغ صحفي لها إلى ان هذا الفيستفال الذي يصادف تخليد ذكرتي ثورة الملك و الشعب
و عيد الشباب المجيدتين من تنظيم جماعة إنزكان بشراكة مع كل من مجلس جهة سوس ماسة و عمالة إنزكان ايت ملول.

و يسعى خلال شعار الدورة الثالثة إلى انفتاح تازنزارت كثراث أمازيغي انساني على موسيقى العالم قصد تطوير هذا اللون الموسيقي من أجل أن يواكب التطور الذي يعرفه الفن على المستوى العالمي.

و تتميز هذه الدورة الثالثة حسب الجهة المشرفة على المهرجان بتكريم قامات فنية قدمت الكثير للفن عامة و موسيقى تازنزارت خاصة و يتعلق الأمر بكل من قيدوم المجموعات الغنائية الفنان عبدالقادر الصنهاجي و كذا الفانين محمد الشامخ و عبدالرحيم الجعايدي كسفيرين من سفراء فن تازنزارت عبر محطاتها التاريخية.

كما يشتمل هذا البرنامج الفني و الذي يمتد للفترة ما بين 31 غشت و 2 شتنير على سهرتين فنيتين بساحة اشدارن بانزكان مع موعد متجدد مع رائد فن تزنزارت مبدع الاغنية الامازيغية الخالدة (إمي إحنا) الفنان إكوت عبد الهادي و مشاركة مجموعات كبيرة نذكر على سبيل المثال لا الحصر : تاوسنا و المشاعل و صفى باند و احمد لوصاف إضافة إلى مجموعة اكبارن و تروا ازنكاض و بكاري فوزيون ناهيك عن الفنان الحسين امراكشي كهرم موسيقي ضمن فناني الروايس مهد الفن الأمازيغي حسب ماجاء على لسان منظمو المهرجان خلال هذه الدورة الصحفية.

ويهدف البرنامج الفني في تنوعه و غناه حسب الحسين كيلي مدير هذا المهرجان إلى إعادة الإعتبار للهوية الثقافية الأمازيغية للمدينة المنفتحة على الفن بمفهومه الشامل و الكوني
و إحياء ذاكرتها التاريخية تثمينا لموروثها الثراثي الأمازيغي.

بقلم نبيل اكران

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات