” رباب فيزيون” و” الستاتي” يشعلان الأجواء في آخر سهرات مهرجان تيميزار

[0 تعليق]

تابعت جماهير غفيرة حجت الى ساحة الاستقبال  ليلة امس ، آخر سهرات مهرجان “تيميزار للفضة” في دورته الثامنة التي أسدل على سهراتها الفنية خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء 25 يوليوز الجاري.

وكانت الجماهير تنتظر صعود نجم الاغنية الشعبية عبد العزيز الستاتي للمنصة، لتشتعل الأجواء رقصا وصياحا في أجواء حماسية من ليل صيفي امتدت فقراته الفنية إلى أن تجاوزت عقارب الساعة منتصف الليل بساعات عديدة. غنى الستاتي “عطيوني الفيزا،” و أغنية “كلشي كاين”، فيما كان يجس نبض تفاعل الحاضرين مع ما كان يؤديه.

لم يكن عبد العزيز الستاتي وحده من شد اهتمام الجماهير في آخر سهرات تيميزار، بل كانت قبله النجمة الامازيغية الصاعدة بقوة كلثومة تامازيغت  التي أدت أشهر أغانيها لجمهور مدينة تيزنيت و التي تقدمت بالشكر إلى “مهرجان تيميزار” الذي أتاح لها فرصة اللقاء مع جمهور تيزنيت.

و كانت الجماهير  أيضا على موعد مع المجموعة الأمازيغية العالمية رباب فيزيون ، التي اعتلت المنصة، فأطربت عندما غنت، و لقيت تجاوبا كبيرا مع الجمهور  وترحيبا من الساهرين على أجواء مهرجان تيميزار الصيفية.

عشاق الراي كان لهم أيضا نصيب من السهرة الختامية حيث أبدع الشاب سيمو في كوكتيل من أشهر اغانيه، و لقي تفاعلا كبيرا من طرف جمهور تيزنيت.

وبسهرة امس أسدل الستار عن آخر السهرات الفنية لمهرجان تيميزار في دورته الثامنة ، ضاربة لسكان تيزنيت وضيوفها، موعدا مع دورة جديدة في صيف العام المقبل.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات