غرق طفل من مدينة تاونات بساحل أحد شواطئ ميراللفت.

[0 تعليق]

لقي طفل يبلغ من العمر 15 سنة حتفه غرقا مساء امس الاحد  16 يوليوز، مابين شاطئ سيدي محمد بن عبد الله و شاطئ  تامحروشت،بعدما كان قادما مع أسرته للاستجمام بشواطئ ميراللفت.

وتشير معطيات من مصادر عين المكان الى أن سبب الحادث المأساوي لغرق ابن مدينة تاونات، هو أنه كان بصدد جمع بعض فواكه البحر العالقة بالصخور في تلك المنطقة ،  إلا أن موجة كبيرة باغتته لتجرفه معها إلى الداخل.

وبمجرد علمها بحادث الغرق، هرعت إلى عين المكان السلطة المحلية و رجال الدرك الملكي بميراللفت، ورجال الوقاية المدنية وبعد جهد جهيد تمكنوا  من انتشال جثة الطفل وتم نقلها في اتجاه مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بسيدي إفني.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات