أخبار عاجلة

ماء العينين: ماقاله “الدريبي” يحرض على التهديد بقتل “الزفزافي” والأمر يتطلب تدخل القضاء

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

اعتبرت البرلمانية عن حزب “العدالة والتنمية” أمينة ماء العينين، تلفظ المحلل النفسي مأمون مبارك الدريبي، في برنامج إذاعي، بجملة  (لو كان ما حشمت نجمع أولاد عمي نطلعو نقطعوك)، والتي قالها في سياق انتقاد الناشط البارز في “حراك الريف” ناصر الزفزافي، “تهديدا وتحريضا واضحا بالقتل الأمر الذي يتطلب إخضاعه للمساءلة القضائية.

وقالت ماء العينين في تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” إن الدريبي ارتكب مغالطات كارثية بالجملة، مضيفة “يدعي أن المغاربة جميعا يتمتعون بحرية التعبير ويقولون مايشاؤون ويعطي المثال بنفسه لأنه يقول ما يشاء على الأثير بلا حسيب ولا رقيب” مستدركة، “وهو في هذه صادق لأن الفوضى المستشرية هي التي تدفع إلى فتح الأثير لكل من هب ودب ليحرض ويطلق الاتهامات والشعوذة والتعالم على البسطاء”.

وفي ذات السياق، أضافت ماء العينين: الدريبي جرد الزفزافي من انتمائه الريفي وقال له (أنت ماشي ريفي أنا هو الريفي)، كما حرض مباشرة على قتله (لوكان ما حشمت نجمع أولاد عمي نطلعو نقطعوك)”. متسائلة “لو نطقها شاب في حق أحد مخالفيه، ما الذي كان سيحدث؟ أين التحرك التلقائي للنيابة العامة خاصة وأن الاتهام والتحريض تم عن سبق إصرار وترصد على الأثير وبألفاظ واضحة”.

وأوردت البرلمانية أنها وجهت سؤالا لوزير الاتصال حول ما وصفته بالفوضى المستشرية في تدبير المحطات الإذاعية ومدى القدرة على مراقبة احترامها لدفاتر الشروط والتحملات (مع كل التقدير للجادة منها ولكل الصحفيين المسؤولين والمحترمين في كل المحطات). مضيفة “قبل الاضطرار للجوء للهاكا لابد من تفعيل القانون حفاظا على هيبة “الراديو” الذي شكل لجيل من المغاربة مصدر تثقيف ومتعة واستفادة.

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات